الأخــبــــــار
  1. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس
  2. مجلس الأمن ينظر في مشروع قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل
  3. أردوغان يدعو مجلس الأمن والأمم المتحدة للقيام بما يلزم حيال القدس
  4. يلدريم: قنصليتنا في القدس تضطلع بمهام سفارة لدى فلسطين
  5. قوات الاحتلال تعتقل طفل 6 سنوات في مخيم الجلزون
  6. اصابة 4 مواطنين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج
  7. أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية
  8. أشرف القدرة: وصول اصابتين بجراح متوسطة واختناق شرق غزة
  9. اصابة الزميل محمد الصياد مراسل فضائية معا بشظايا قنبلة صوت في القدس
  10. الاردن تسلم 15 طائرة (أف 16) من هولندا
  11. إعتقال مسؤول ملف المقدسات في إقليم القدس لحركة فتح عوض السلايمة
  12. تشيّع جثمان الشهيد باسل إبراهيم في قرية عناتا
  13. اشتية: النهج التفاوضي انتهى ونعمل على خلق مسار دولي جديد
  14. ناطق فتح: الاثنين اجتماع لقادة المنظمة وفتح والأمن لاتخاذ قرارات هامة
  15. مصرع طفله بحادث دهس في طوباس
  16. فرنسا لا تنوي نقل سفارتها من تل ابيب الى أي مدينة أخرى
  17. غزة- الصحة تحذر من سياسة القنص التي ينفذها الاحتلال
  18. أبو ردينة: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة
  19. تقرير: حكومة نتنياهو تخطط لدمج المستوطنات بالقوانين الاسرائيلية
  20. مسيرة تضامنية مع القدس في المكسيك

اللواء ضميري: اكثر من 3436 عسكريا اعتقلهم الاحتلال منذ 2011

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 22/04/2017 الساعة: 08:34 )
صورة تعبيرية
رام الله- معا- اكد اللواء عدنان ضميري المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الامنية ان سلطات الاحتلال اعتقلت منذ العام 2011 ما يزيد على 3436 عسكريا من مختلف اذرع المؤسسة الامنية التي أسسها وقادها الاف المناضلين من الاسرى المحررين الذين قضوا سنوات طويلة في سجون الاحتلال.

واضاف في تصريح صحفي له، اليوم الخميس، ان ما يقارب 500 أسير عسكري من منتسبي المؤسسة الامنية على اختلاف رتبهم العسكرية ومن ضمنهم شيخ الاسرى اللواء فؤاد الشوبكي، ما زالوا خلف القضبان يقضون احكاما جائرة يصل بعضها الى عدة مؤبدات.

وقال ان قوى الامن الفلسطينية تقف الى جانب الاسرى الابطال في سجون الاحتلال في اضرابهم المفتوح عن الطعام لنيل حقوقهم الانسانية العادلة، والمقرة في كل الاعراف والاتفاقيات الدولية.

وشدد على ان مساندة الاسرى في اضرابهم واجب وطني وديني واخلاقي ومسؤولية فردية وجماعية من أجل مساعدتهم على تحقيق مطالبهم في اقصر وقت ممكن، لتجنيبهم الاخطار الصحية التي قد تتهددهم والاجراءات القمعية التي تمارسها ادارة السجون بحقهم.
وأكد ان تحريرهم من الاسر سيبقى الهدف الاسمى، واحد الثوابت الوطنية التي بدونها لن يكون هناك سلام او امن او استقرار في المنطقة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017