الأخــبــــــار
  1. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  2. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  3. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  4. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  5. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  6. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  7. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  8. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  9. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  10. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  11. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  12. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
  13. قوات الاحتلال تعتقل 8 وتزعم مصادرة اسلحة في الضفة
  14. قوات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء في قرية العيسوية بالقدس
  15. الفصائل تنتهي من اجتماعها في القاهرة برعاية مصرية بعد 11 ساعة
  16. الرئيس عون: إسرائيل تنتهك السيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا
  17. العبادي يعلن القضاء على تنظيم "داعش" في العراق عسكريا
  18. الرياض: سنصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني
  19. نقابات الجامعات تعلّق اضراب يوم غد بعد اجتماع مجلس التعليم العالي
  20. الروائي د.أحمد رفيق عوض يحصد جائزة عالمية من ايطاليا

المجلس الوطني يطلق حملة دولية لمساندة الاسرى

نشر بتاريخ: 20/04/2017 ( آخر تحديث: 20/04/2017 الساعة: 12:30 )
عمان - معا - بدأ المجلس الوطني الفلسطيني بإجراء سلسلة من الاتصالات والمراسلات مع الاتحادات البرلمانية العربية والإسلامية والآسيوية والأوروبية والدولية لشرح قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وشرح مطالبهم التي أعلنوها في إضرابهم المفتوح عن الطعام.

وأفاد رئيس الدائرة الإعلامية في المجلس الوطني الفلسطيني عمر حمايل في بيان صحفي أن سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني قام وعلى مدار الأيام الماضية بمخاطبة كافة الاتحادات البرلمانية: الاتحاد البرلماني العربي، البرلمان العربي، الاتحاد البرلماني الإسلامي، الاتحاد البرلماني الدولي، الجمعية البرلمانية المتوسطية، الجمعية البرلمانية الاورومتوسطية، الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، البرلمان الأفريقي، والجمعية البرلمانية الآسيوية، وغيرها من الجهات ذات الصلة.

وقال حمايل إن المذكرات التي أرفقها رئيس المجلس الوطني الفلسطيني مع رسائله إلى تلك الاتحادات والجمعيات البرلمانية شرحت أوضاع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومعاناتهم، وظروف اعتقالهم، والانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي .

كما أوضحت تلك المذكرات وأكدت على أن الإضراب المفتوح عن الطعام لهؤلاء المناضلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي جاء بعد استنفاد كافة المحاولات لوضع حد لسياسات وانتهاكات سلطات الاحتلال الوحشية والعنصرية بحق الأسرى والمعتقلين، وفي مقدمتها العزل الانفرادي، والاعتقال الإداري، والإهمال الطبي، والتعذيب المستمر، والمعاملة الوحشية البدنية والنفسية، ومنع التعليم، وتسهيل زيارة الأسر لأبنائها دول المنع والإذلال والإهمال، وهي انتهاكات صارخة لحقوقهم العادلة المنصوص عليها في المعاهدات و المواثيق والأعراف الدولية ذات الصلة.

وطالب الزعنون في مخاطباته ورسائله الاتحادات البرلمانية بضرورة اتخاذ موقف واضح لمنع استمرار اعتقال الأسرى ووقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكب بحقهم داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية، والمساعدة على إرسال لجان تحقيق للتفتيش على جميع سجون الاحتلال الإسرائيلي ومحاكمها العسكرية، حتى يُرفع الظلم، وينال أسرانا حريتهم، لأنهم يناضلون رفضا للظلم والاحتلال ونيل الاستقلال.

وأكد الزعنون أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وقيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967، هو الطريق الوحيد لضمان الأمن والاستقرار والسلام في هذه المنطقة الحيوية من العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017