الأخــبــــــار
  1. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  2. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  3. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  4. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  5. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  6. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  7. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  8. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  9. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  10. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  11. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  12. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  13. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  14. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  15. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  16. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  17. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  18. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  19. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  20. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"

أبو العردات: عين الحلوة لن يكون ممرا لمن يهدد الامن

نشر بتاريخ: 15/04/2017 ( آخر تحديث: 17/04/2017 الساعة: 08:48 )
بيروت - معا - بحث أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، فتحي أبو العردات، يوم السبت، مع منسق تيار المستقبل في جنوب لبنان ناصر حمود، أوضاع المخيمات بحضور قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب.
وشدد أبو العردات على أن مخيم عين الحلوة لن يكون ممرا أو مستقرا لأي فرد أو مجموعة تستهدف الأمن والاستقرار داخل المخيم وفي جواره، بالتعاون الكامل مع الدولة اللبنانية على مختلف المستويات السياسية والعسكرية والأمنية.
واعتبر أبو العردات أن القوة المشتركة لها الحق أن تدخل كل المنطقة والمخيم، مشيرا إلى أن "ثقتنا نابعة من وحدتنا ومن رغبة أهلنا في المخيم بأن يتخلصوا من كل هذه الظواهر المجرمة، وكذلك الأمر من خلال تعاوننا مع أخوتنا في صيدا ومع الدولة اللبنانية".
وأكد أبو العردات عقب اللقاء الذي عقد في مقر الاتحادات والمنظمات الشعبية للمنظمة في صيدا أن الزيارة تشكل استمرارا لموقف الأخوة في تيار المستقبل الحريص على مخيم عين الحلوة، وعلى أن يبقى المخيم ينعم بالأمن والاستقرار، وفي ظل تعاون كامل بيننا كفصائل فلسطينية مع الدولة اللبنانية ومع صيدا وأحزابها وقواها ونوابها.

واكد ابو العردات انه ابلغ منسق تيار المستقبل موقفنا الثابت بالحفاظ على وحدة الموقف الفلسطيني والذي طبعا اقترن ببعدين، بُعد المعالجة الميدانية من خلال القوة المشتركة مدعومة من الفصائل وقوات الأمن الوطني لتثبيت الأمن والاستقرار، والبعد الثاني هو البعد السياسي وبلسمة الجراح الذي نقوم به بالتعاون مع الأونروا والمؤسسات الدولية، من أجل بلسمة جراح شعبنا وكيف نترجم ما اتفقنا عليه بألا تكون هناك مربعات أمنية تعترض عمل القوة المشتركة، وكيف ندعم عملها ونحافظ على ما اتفقنا عليه بأن يمثل من قاموا بهذه الجريمة بإطلاق النار على القوة المشتركة أمام العدالة وهذا الموضوع نتمسك به.

من جهته، قال حمود: "نأمل أن يتم استكمال هذه الخطوة وأن تكون أحداث هذا المربع الأمني الذي كان بقيادة شخص الإرهابي قد ذهبت إلى غير رجعة، والأيام المقبلة ستبين تضامنا فلسطينيا أكبر ودعما للقوة المشتركة في تحقيقها للأمن في مخيم عين الحلوة والجوار".

وأضاف: "نحن كقيادة سياسية مستعدون للمساعدة من الناحية الاجتماعية أو الميدانية حتى تكون الأيام المقبلة أفضل على الذين تضرروا، والمساعدة في بلسمة الجراح من خلال علاقاتنا بالمؤسسات الدولية ومن خلال علاقاتنا بالحكومة والدولة، لذلك هذه زيارة تواصل وزيارة اطمئنان، وستتبعها زيارات لنرى كيف يمكن أن نزيد من التعاون في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في المخيم والجوار".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017