الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاصة بالكتف و9 آخرين بالاختناق في مواجهات بيتا
  2. الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في المنيا ويؤكد الوقوف إلى جانب مصر
  3. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  4. الشؤون المدنية تتسلم اليوم جثمان الشهيد الطفل رائد ردايده من بيت لحم
  5. الامن المصري: 24 شهيدا و16 جريحا بصفوف حجاج اقباط باطلاق نار في المنيا
  6. تدهور الوضع الصحي للأسرى أحمد سعدات وعاهد غلمه ومحمد القيق
  7. الأسير ابو سرور: مستمرون بالاضراب حتى تحقيق المطالب او الشهادة
  8. الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 24 مئوية
  9. الاحتلال يعتقل شابين بالضفة ويغلق محلا تجاريا في بيت جالا
  10. فلسطين تبعث برسائل اممية لاتخاذ تدابير لحماية ارواح الاسرى
  11. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين عقب محاصرة مسجد بحزما
  12. الصليب الاحمر: مطلوب ايجاد حل يجنب خسائر بأرواح الاسرى
  13. مستشفيات إسرائيل تناقش تنفيذ التغذية القسرية بحق المضربين
  14. عواد:98دولة تصوت على قرار يدين ممارسات اسرائيل ضد القطاع الصحي بفلسطين
  15. نقل 40 أسيراً مضرباً من "هداريم" إلى المستشفيات
  16. 5 إصابات في مواجهات مع الاحتلال جنوب قلقيلية
  17. الحمد الله: الأردن يضع جل إمكانياته ليدافع عن شعبنا والقدس
  18. السعودية: السبت أول أيام شهر رمضان
  19. استشهاد المواطن مهند ابو سفاقة من طولكرم متأثرا باصابته في نتانيا
  20. مستوطن يدهس طفلا بالخليل

الإسلامية في الداخل الفلسطيني تدين تفجيرات مصر

نشر بتاريخ: 09/04/2017 ( آخر تحديث: 09/04/2017 الساعة: 20:59 )
المثلث - معا - أصدرت الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني بيانا أدانت فيه التفجيرين الإرهابيين في مصر والذين وقعا في كنيستي مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الاسكندرية ، وراح ضحيتهما عشرات القتلى والجرحى.

وجاء في بيان الحركة الاسلامية الذي وصلت نسخة عنه إلى مراسل "معا": "ان هذا الاعتداء الإرهابي المجرم بحق الأبرياء والامنين الذين أمُّوا كنائسهم احتفالا بعيد أحد الشعانين عند الاخوة المسيحيين، يعد انتهاكا لحرمة الدماء البريئة ولحرمة المكان كبيت لعبادة الله ولحرمة العيد الذي يفرح فيه الناس ويتهادون الكلام الطيب والمعايدة الحسنة".

وتابع البيان: "ان هذا العدوان الاثم والذي تبنته جماعة داعش الباغية يعد انتهاكا لكل قيمنا الاسلامية والإنسانية، وهو نكث للعهد مع الله تعالى ومع رسوله صلى الله عليه وسلم، الذي أوصى بأقباط مصر خيرا. وان واجب الحكومة المصرية أن تأمن الناس على انفسهم وبيوتهم ودور عبادتهم لا ان تتركهم هملا في يوم عيدهم يتلقون التفجير بأجساد اطفالهم. ان الحكومة التي ولدت بجرم انقلاب عسكري على جثث الأبرياء وقتل المصلين في المساجد والمعتصمين في الساحات ستبقى عاجزة عن القيام بمهامها وتتحمل مسؤولية التدهور الأمني في مصر، فضلا عن الانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان واعتقال عشرات الالاف الأبرياء في سجون المظلمة".

وأضافت الحركة الاسلامية في بيانها: "ان جرائم الإرهابيين وبطشهم بالناس قد طالت كل ابناء امتنا باختلاف دياناتهم وطوائفهم ومذاهبهم على السواء ، ولكن بات واضحا انهم بشرهم هذا يستهدفون بشكل خاص في مصر الكنائس وأبناء مصر من الأقباط المسيحيين، بهدف تفريق الشمل الواحد وبث سموم الكراهية والعداوة بين ابناء المجتمع الواحد، ومن هنا فإننا ندعو الى وحدة صفنا العربي الاسلامي والمسيحي في مواجهة هذه الدسائس ، والى نبذ الكراهية والطائفية والى التعاون والتعاضد لإفشالها، والمحافظة على نسيجنا الوطني والمجتمعي".

وختمت بالقول: "تعازينا الصادقة لذوي القتلى ودعاؤنا بالشفاء العاجل للجرحى، حمى الله مصر واهلها من كيد الكائدين وعدوان المعتدين".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017