عـــاجـــل
حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
الأخــبــــــار
  1. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  2. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  3. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  4. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  5. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  6. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  7. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  8. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  9. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  10. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  11. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  12. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  13. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  14. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  15. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  16. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  17. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  18. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  19. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم

الإسلامية في الداخل الفلسطيني تدين تفجيرات مصر

نشر بتاريخ: 09/04/2017 ( آخر تحديث: 09/04/2017 الساعة: 20:59 )
المثلث - معا - أصدرت الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني بيانا أدانت فيه التفجيرين الإرهابيين في مصر والذين وقعا في كنيستي مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الاسكندرية ، وراح ضحيتهما عشرات القتلى والجرحى.

وجاء في بيان الحركة الاسلامية الذي وصلت نسخة عنه إلى مراسل "معا": "ان هذا الاعتداء الإرهابي المجرم بحق الأبرياء والامنين الذين أمُّوا كنائسهم احتفالا بعيد أحد الشعانين عند الاخوة المسيحيين، يعد انتهاكا لحرمة الدماء البريئة ولحرمة المكان كبيت لعبادة الله ولحرمة العيد الذي يفرح فيه الناس ويتهادون الكلام الطيب والمعايدة الحسنة".

وتابع البيان: "ان هذا العدوان الاثم والذي تبنته جماعة داعش الباغية يعد انتهاكا لكل قيمنا الاسلامية والإنسانية، وهو نكث للعهد مع الله تعالى ومع رسوله صلى الله عليه وسلم، الذي أوصى بأقباط مصر خيرا. وان واجب الحكومة المصرية أن تأمن الناس على انفسهم وبيوتهم ودور عبادتهم لا ان تتركهم هملا في يوم عيدهم يتلقون التفجير بأجساد اطفالهم. ان الحكومة التي ولدت بجرم انقلاب عسكري على جثث الأبرياء وقتل المصلين في المساجد والمعتصمين في الساحات ستبقى عاجزة عن القيام بمهامها وتتحمل مسؤولية التدهور الأمني في مصر، فضلا عن الانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان واعتقال عشرات الالاف الأبرياء في سجون المظلمة".

وأضافت الحركة الاسلامية في بيانها: "ان جرائم الإرهابيين وبطشهم بالناس قد طالت كل ابناء امتنا باختلاف دياناتهم وطوائفهم ومذاهبهم على السواء ، ولكن بات واضحا انهم بشرهم هذا يستهدفون بشكل خاص في مصر الكنائس وأبناء مصر من الأقباط المسيحيين، بهدف تفريق الشمل الواحد وبث سموم الكراهية والعداوة بين ابناء المجتمع الواحد، ومن هنا فإننا ندعو الى وحدة صفنا العربي الاسلامي والمسيحي في مواجهة هذه الدسائس ، والى نبذ الكراهية والطائفية والى التعاون والتعاضد لإفشالها، والمحافظة على نسيجنا الوطني والمجتمعي".

وختمت بالقول: "تعازينا الصادقة لذوي القتلى ودعاؤنا بالشفاء العاجل للجرحى، حمى الله مصر واهلها من كيد الكائدين وعدوان المعتدين".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017