الأخــبــــــار
  1. قراقع وفارس: الاسرى يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع لجنة الاضراب
  2. شرطة ونيابة رام الله تحققان بوفاة فتاة 26 عاما من بيت لقيا
  3. مسلحون يسيطرون على سجن يضم كبار رموز نظام القذافي
  4. الحزب الديمقراطي الأمريكي يطالب بحق تقرير المصير للفلسطينيين
  5. 5 اصابات إحداها حرجة في حادث تصادم قرب صوريف شمال الخليل
  6. المجلس الثوري يصادق على اضافة الاسير كريم يونس عضوا في اللجنة المركزية
  7. منظمات حقوقية إيطالية تطالب اسرائيل الاستجابة لمطالب الأسرى
  8. وفاة طفل 11عاما من سكان مشروع عامر بغزة جراء غرقه في البحر
  9. القناة 10:واشنطن طلبت عودة المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل خلال شهر
  10. المفتي العام يعلن ثبوت رؤية هلال رمضان مساء اليوم وغدا اول ايام رمضان
  11. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  12. 5 اصابات في مواجهات على حاجز قلقيلية الجنوبي
  13. اصابة شاب بجروح والعشرات بالاختناق في كفر قدوم
  14. إصابة شابين ومجندة في مواجهات قرية النبي صالح شمال غرب رام الله
  15. إصابة شاب برصاصة بالكتف و9 آخرين بالاختناق في مواجهات بيتا
  16. الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في المنيا ويؤكد الوقوف إلى جانب مصر
  17. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  18. الشؤون المدنية تتسلم اليوم جثمان الشهيد الطفل رائد ردايده من بيت لحم
  19. الامن المصري: 24 شهيدا و16 جريحا بصفوف حجاج اقباط باطلاق نار في المنيا
  20. تدهور الوضع الصحي للأسرى أحمد سعدات وعاهد غلمه ومحمد القيق

رام الله تشيع شهيد الواجب أبو الحج

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 19:05 )
رام الله- معا- شيعت قوات الأمن الوطني، اليوم الإثنين ،جثمان الشهيد المساعد حسن علي أبو الحاج من بلدة كوبر قضاء رام الله، في مراسم عسكرية ورسمية مهيبة، بمشاركة من مختلف ضباط ومنتسبي المؤسسة الأمنية والعسكرية الفلسطينية.

وطالب مواطنو بلدة كوبر بوضع حد للفلتان الأمني الذي راح ضحيته أفراد قوى الأمن والمواطنين الأبرياء.

وفي كوبر حمل الشهيد ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وعلى اكتاف رجال الامن، وصولا الى منزله لالقاء نظرة الوداع الاخيرة على الجثمان، ثم ادى المصلون صلاة الجنازة عليه، قبل أن يوارى الثرى على وقع اطلاق 21 رصاصة تكريما لبسالته.

وفجعت العائلة باستشهاد حسن، بينما تترقب تخرج شقيقه الأصغر أحمد (22 عاما) من الكلية العسكرية بالجزائر ليلتحق بالطريق ذاته الذي اختاره حسن، وسط قلق ومخاوف من أن يواجه نفس المصير.
وكان ابو الحج ارتقى برصاص خارجين على القانون في مخيم بلاطة بنابلس خلال محاولته وافراد من قوات الامن اعتقال مطلوبين في مخيم بلاطة حيث قام المطلوب رقم واحد في المخيم احمد ابو حمادة باطلاق النار عليهم ما أدى إلى استشهاد ابو الحج وإصابة آخر.
وانطلق موكب التشييع من مدينة نابلس وصولا الى رام الله، حيث سجّي الجثمان الطاهر في حديقة الاستقلال، ثم حمل في مركبات عسكرية، وصولا الى بلدة كوبر.
يذكر أن الشهيد حسن خطب بينما كانت خطيبته مصابة بنوع من مرض السرطان، فقف الى جانبها في رحلتها العلاجية التي استمرت سنة و3 اشهر تقريبا، وتزوجها بعد شفائها قبل ستة شهور تقريبا.

وكانت اخر كلمات الشهيد لزميله اثناء الواجب "دير بالك على مرتي وبنتي"، ونطق الشهادتين.

وقالت والدة الشهيد: كنت دائما أحزن على أمهات الشهداء في وداع أبنائهم، وفقدت حسن، وكان آخر ما توقعته أن يقتل ولدي برصاص فلسطيني، ليكون جرحي جرحين.

وأكدت أنها كانت دائمة التعلق بحسن لغيابه الطويل ولطبيعة عمله في الأمن الوطني، التي تتضمن المخاطرة والتعب والغياب عن المنزل، مضيفة" ما فكرت أن الغيبة رح تطول".

وأوضحت أن حسن تزوج منذ 6 أشهر، لكن زوجته التي لا تزال عروسا باتت ارملة، وهي تنتظر مولودها البكر.
ونعت الحكومة الشهيد المساعد ابو الحاج، مشيرة أنه ارتقى خلال تأديته واجبه اتجاه ابناء الشعب في توفير الامن وملاحقة المتسببين في الفلتان والفوضى.
وقال المتحدث باسم الحكومة طارق رشماوي في حديث لصوت فلسطين إنها لن تتهاون في ملاحقة الخارجين على القانون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017