الأخــبــــــار
  1. "السلام الآن" تدعو لمقاطعة احتفالات مرور 50 عاما على احتلال الضفة
  2. الامم المتحدة تدين عملية القدس
  3. معبر الكرامة يعمل غدا الاربعاء من 1:00 ظهرا حتى 9:30 مساء
  4. الاحتلال يعلن اعتقال 3 شبان لهم علاقة بمنفذ عملية "هار أدار"
  5. اشتية يطالب بدعم دولي لجهود المصالحة
  6. هدم 3 مساكن في قرية أبو قرينات بالنقب
  7. الإعدام شنقاً لثلاثة ومؤبد لرابع متهمين بقتل د.احمد المصري بدير البلح
  8. الحبس سنتان وغرامة مالية 2000 دينار لمدان بقضية تكرار تعاطي المخدرات
  9. الحكومة:تشكيل لجان وزارية لتسلم المعابر والامن وكافة المسؤوليات في غزة
  10. الحمد الله:تسلم الحكومة لمسؤولياتها بغزة يعني العمل بشكل شامل وفعلي
  11. نتنياهو:من الان اعرفوا سنهدم منزل منفذ العملية ونسحب تصاريح عائلته
  12. نائبة رئيس الكنيست نافا بوكر تدعو لالقاء جثة منفذ عملية القدس في البحر
  13. الأسير المريض موسى صوفان يهدد بالإضراب عن الطعام
  14. الاحتلال يقوم بعملية تجريف وهدم لاسوار واراض في قريتي العيسوية والطور
  15. حماس: القدس قلب الصراع مع الاحتلال ولا مجال لاخراجها من المعادلة
  16. النفط يسجل أعلى مستوى منذ عامين 58.37دولارا للبرميل ما يعادل 2.5بالمئة
  17. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي عبد الرحمن عوض من رام الله
  18. فتح: اسرائيل وحدها تتحمل ردود الفعل على جرائمها
  19. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من بيت لحم
  20. استشهاد المنفذ- مقتل 3 جنود في عملية اطلاق نار شمال القدس

عبد الرحيم: نمر في اصعب مراحل كفاحنا الوطني

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 19:24 )
رام الله - معا - قال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، اليوم الاثنين، "إن تونس ما كانت يوما لنا محطة عابرة بل واحة لاستراحة المحارب قليلا، وأُفقاً لنرى فلسطين أقرب لنمضي على ذات الطريق التي لم نحد عنها يوما بقرارنا المستقل، طريق الكفاح الوطني.."

وأضاف في كلمته بالإنابة عن الرئيس محمود عباس، إننا اليوم نمر في أصعب مراحل كفاحنا الوطني، ونواجه أخطر التحديات والمؤامرات التي تحاول النيل من معنويات شعبنا ومن الشرعية الفلسطينية، وأن الحراك السياسي الأخير أسقط الثرثرة الإسرائيلية "القائمة على الوهم".

ونقل عبد الرحيم، تحيات الرئيس محمود عباس، وتهانيه لتونس الشقيقة رئيساً وحكومةً وشعباً لمناسبة يومها الوطني. مستذكرا، كلمات الشهيد الراحل "أبو عمار": "ما كانت تونس لنا محطة عابرة، بل واحة لاستراحة المحارب قليلا، وأُفقاً لنرى فلسطين أقرب لنمضي على ذات الطريق التي لم نحد عنها يوما بقرارنا المستقل، طريق الكفاح الوطني.."، وكلمات الشاعر الراحل الكبير محمود درويش: "نقفز من حضنها إلى موطئ القدم الأول، بعدما تجلت لنا فيها في البشر والشجر والحجر صور أرواحنا المعلقة كعاملات النحل على أزهار السياج البعيد".

واستعرض أمين عام الرئاسة، المحطات التاريخية لمنظمة التحرير الفلسطينية في تونس،مشيرا الى ان تونس وفرت برعاية من الرئيس "الحكيم" بورقيبة لتواجد منظمة التحرير بقيادة أبو عمار كل احتياجاتها ومتطلباتها بكل احترام وتقدير لأي قرار فلسطيني ولكل خطوة باتجاه الوطن، كما وفرت البيئة الحاضنة اللازمة دون أي تدخل أو أدنى تقصير لتُعبِّر فلسطين عن إرادتها الحرة وقرارها المستقل الذي يخدم المصالح العليا ويؤسس للغد والمستقبل الفلسطيني وفق ما يراه ويقره الفلسطينيون لأنفسهم بعد سنوات طويلة من النضال والصمود ضد محاولات التدخل والاحتواء ومصادرة القرار، بحسب تعبيره.

وأكد الطيب عبد الرحيم على أن الثوابت الفلسطينية واضحة، وقال: "إننا نتجاوب بكل الثقة بالنفس مع كل المساعي لتحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية". مشيرا الى أن الحراك السياسي الذي جرى خلال الأيام القليلة الماضية، له من الأهمية البالغة ما لا يمكن تجاهله، لأنه أسقط وعلى نحو حاسم الثرثرة الإسرائيلية القائمة على الوهم أساساً، بأن شمس الشرعية الفلسطينية قد بدأت تغرب، وبنفس القدر أسقط هذا الحراك الخطب الموتورة لمؤتمرات التجميع المحمومة مدفوعة الأجر في "حياة ريجنسي" في فرنسا وتركيا والتي حاولت ذات الغاية التآمرية، بحسب وصف عبد الرحيم.

وتقدم أمين عام الرئاسة في ختام كلمته، من تونس "الشقيقة"، بأسمى آيات العرفان بالجميل والمحبة والوفاء وخالص التهاني والأمنيات بدوام العزة والرفعة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017