الأخــبــــــار
  1. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  2. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  3. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  4. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  5. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  6. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  7. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  8. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  9. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
  10. قوات الاحتلال تعتقل 8 وتزعم مصادرة اسلحة في الضفة
  11. قوات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء في قرية العيسوية بالقدس
  12. الفصائل تنتهي من اجتماعها في القاهرة برعاية مصرية بعد 11 ساعة
  13. الرئيس عون: إسرائيل تنتهك السيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا
  14. العبادي يعلن القضاء على تنظيم "داعش" في العراق عسكريا
  15. الرياض: سنصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني
  16. نقابات الجامعات تعلّق اضراب يوم غد بعد اجتماع مجلس التعليم العالي
  17. الروائي د.أحمد رفيق عوض يحصد جائزة عالمية من ايطاليا
  18. ادارة المعابر: 850 معتمرا يغادرون للديار الحجازية الاربعاء
  19. ابو ردينة: الرئاسة توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إغلاق مكتب المنظمة
  20. فلسطين تشارك باجتماعات الانتربول في فرنسا

اشتية: أوروبا تتحمل مسؤولية أخلاقية بإنهاء النزاع مع إسرائيل

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 15:32 )
رام الله - معا - قال رئيس المجلس الفلسطيني للاقتصاد والبناء (بكدار)، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، د. محمد اشتية، اليوم الاثنين، "إن على أوروبا مسؤولية أخلاقية، وليس فقط جغرافية –سياسية، في إنهاء النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي"، مطالبا بفرض الضغوط عليها لإنهاء الاحتلال، والاعتراف فورا بدولة فلسطين.

جاء ذلك خلال مشاركته في طاولة مستديرة، اليوم الاثنين، تنظمها بعثة مالطا لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل، تحت عنوان "هل يستطيع الاتحاد الأوروبي إنقاذ حل الدولتين، وهل يجب أن يكون ذلك هدفه ؟" يشارك بها مبعوث الاتحاد الأوربي لعملية السلام، وشخصيتين إسرائيليين، تمثلان مؤسسات دراسات.

وأضاف د. اشتية "أن حل الدولتين ما زال يحظى بإجماع فلسطيني، بما في ذلك حركة "حماس"، وإجماع عربي يتجسد بمبادرة السلام العربية، والتي تريد القيادة الإسرائيلية التعامل معها من النهاية فقط، وليس البداية، حيث أنها ترى فقط التطبيع مع الدول العربية، وليس إنهاء الاحتلال". كما تطرق إلى الاستراتيجيات التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية في تدمير حل الدولتين.

وحضر الندوة سفيرا فلسطين ومصر لدى بروكسل عبد الرحيم الفرا، وإيهاب فوزي، وعدد من السفراء، والباحثين الأوروبيين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017