الأخــبــــــار
  1. قوات القمع تقتحم قسم 14 بسجن النقب وتنفذ عمليات تفتيش
  2. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين
  3. العملات- دولار 3.49- يورو 4.11- دينار أردني 4.92 شيقل
  4. قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس بينهم 15 شابا في الضفة
  5. بلدية الاحتلال في القدس تعتزم بناء 176 وحدة استيطانية في جبل المكبر
  6. صفقة ترامب: ترتيب اقليمي شامل وليست صفقة بين اسرائيل والفلسطينيين
  7. تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لاجراء محادثات مع قطر
  8. يكشف لاول مرة: ترامب جهز خطة لحل الصراع لا يطلب فيها موافقة اسرائيل
  9. الملك عبد الله: المصالحة الفلسطينية خطوة هامة في تجديد عملية السلام
  10. السعودية تنفي ما نشرته وسائل إعلام عن زيارة أحد مسؤوليها لإسرائيل سرا
  11. احتجاز رهائن داخل إحدى صالات البولينغ في مدينة نونيتون وسط بريطانيا
  12. إسرائيل تقول إنها ستصعد ردها على أي إطلاق للنيران من سوريا
  13. قوات الاحتلال تعتقل شابا في قلقيلية بتهمة رشق حجارة
  14. اعتقال معلم وطالب من مدرسة الإبراهيمية بالخليل
  15. جنود الاحتلال يعتقلون فتاة على حاجز قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  16. وزير النقل يستلم مقر الوزارة بغزة
  17. قوات الاحتلال تقتحم بلدية تقوع شرق بيت لحم
  18. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  19. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  20. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي

د.عيسى: الأم الفلسطينية رمز للتضحية وعطاء يفيض خيراً

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 12:15 )
القدس- معا- اعتبر د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أن الأم الفلسطينية في عيدها الذي يصادف الـ 21 من شهر آذار في كل عام عيداً وطنياً لشعب يفخر بكل الأمهات.
وقال: مع أن الأمومة تتسع لكل الشعوب والأمم, وتحتضن الحياة برحابتها وصدق عاطفتها ونبل عطائها ..إلا أن الأم الفلسطينية بقيت بطريقة وأخرى مغيبة عن مسلسل الاحتفالات واللقاءات المعدة لهذا اليوم المميز، وللأمومة الفلسطينية معنى يحضر في قلب كل صاحب حق, وكل من يدعى الوصل بقضية تحمل عنوان العدل والخير والمحبة.
وأضاف د. عيسى قائلاً: "ان الأم الفلسطينية هي أم المناضلين وأم المعاناة, وأم التضحية التي لا حدود لها، وهي الام التي تشرح واقع المعاناة الذي لم ينقطع يوماً عن هذا الشعب المعطاء، منذ العام 1948 بل منذ ما قبله، وأمنا الفلسطينية هي رمز للتضحية التي لا حدود لها، وللعطاء الذي يفيض خيراً في كل نواحي الأرض، هي عيد للأعياد, ويوم للأيام، وهي روح القضية وريحانها، ولا تموت قضية أنجبها رحم عطوف".

واستذكر د. عيسى قول جبران خليل جبران: الام هي كل شيىء في هذه الحياة, هي التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدراً يستند اليه رأسه، ويداً تباركه، وعيناً تحرسه.

واختتم الدكتور عيسى قائلاً:" أنه رغم المعاناة التي تعيشها الأم الفلسطينية بفعل سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، إلا إنها قادرة على تخطي جميع الصعاب والتقدم إلى الإمام والنهوض من رماد النار لتكرس الكرامة الوطنية للإنسان الفلسطيني وتجمع احتفالات يوم الأرض وعيد الأم في رمزية فكرة الانتماء والتشبث بتراب الوطن، نزولاً عند قول الشاعر حافظ إبراهيم:

"الأم مــدرســة إذا أعددتهـا أعددت شعباًَ طيب الأعراق

الأم روض أن تعهده الحيا بــالري أورق أيـمـا إيــراق

الأم أستاذ الأساتـذة الالـى شغلت مآثرهم مدى الآفـاق".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017