الأخــبــــــار
  1. بلدية الاحتلال توزع اخطارات بالهدم لعدد من المنازل في بلدة سلوان
  2. الاحتلال يصادر أكثر من 47 دونما جنوب الظاهرية
  3. الشاعر: البوابة الموحدة للمساعدات أداة لضمان الشفافية والعدالة
  4. الصين تؤكد دعمها لمبدأ حل الدولتين
  5. الاونروا: نقدم مساعدات لـ 1.3 مليون لاجئ بغزة
  6. الشرطة: اصابة شاب بجروح طفيفة وتوقيف 2 خلال شجار بالخليل
  7. وزير جيش الاحتلال قرر دفن شهيدين مقدسيين في مقابر الأرقام
  8. الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من الضفة
  9. الحمد الله يترأس اجتماعا لإعداد خطط لمواجهة المخاطر والتحديات
  10. مصرع طفلة دهسا في منطقة قيزان رشوان بخانيونس
  11. عدوان: لا أنباء عن تمديد عمل معبر رفح
  12. الخارجية: سياسة الهدم الاسرائيلية يقابلها صمود وبناء وعطاء مقدسي
  13. ممثل الاتحاد الأوروبي يناقش تداعيات أزمة الكهرباء على قطاع المياه
  14. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال قطاع غزة
  15. الجيش الإسرائيلي و"الشاباك" يداهم منازل بالخليل ويصادر 117 ألف شيكل
  16. الاحتلال يهدم منزل منفذ عملية "حلميش" في كوبر
  17. اصابة شاب برصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة
  18. روحاني: إيران قد تتخلى عن الاتفاق النووي إذا فرضت أمريكا عقوبات جديدة
  19. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  20. السفير دبور: لا تغيير في نظام تسجيل الطلاب الفلسطينيين في لبنان

د.عيسى: الأم الفلسطينية رمز للتضحية وعطاء يفيض خيراً

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 12:15 )
القدس- معا- اعتبر د. حنا عيسى أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات أن الأم الفلسطينية في عيدها الذي يصادف الـ 21 من شهر آذار في كل عام عيداً وطنياً لشعب يفخر بكل الأمهات.
وقال: مع أن الأمومة تتسع لكل الشعوب والأمم, وتحتضن الحياة برحابتها وصدق عاطفتها ونبل عطائها ..إلا أن الأم الفلسطينية بقيت بطريقة وأخرى مغيبة عن مسلسل الاحتفالات واللقاءات المعدة لهذا اليوم المميز، وللأمومة الفلسطينية معنى يحضر في قلب كل صاحب حق, وكل من يدعى الوصل بقضية تحمل عنوان العدل والخير والمحبة.
وأضاف د. عيسى قائلاً: "ان الأم الفلسطينية هي أم المناضلين وأم المعاناة, وأم التضحية التي لا حدود لها، وهي الام التي تشرح واقع المعاناة الذي لم ينقطع يوماً عن هذا الشعب المعطاء، منذ العام 1948 بل منذ ما قبله، وأمنا الفلسطينية هي رمز للتضحية التي لا حدود لها، وللعطاء الذي يفيض خيراً في كل نواحي الأرض، هي عيد للأعياد, ويوم للأيام، وهي روح القضية وريحانها، ولا تموت قضية أنجبها رحم عطوف".

واستذكر د. عيسى قول جبران خليل جبران: الام هي كل شيىء في هذه الحياة, هي التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدراً يستند اليه رأسه، ويداً تباركه، وعيناً تحرسه.

واختتم الدكتور عيسى قائلاً:" أنه رغم المعاناة التي تعيشها الأم الفلسطينية بفعل سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، إلا إنها قادرة على تخطي جميع الصعاب والتقدم إلى الإمام والنهوض من رماد النار لتكرس الكرامة الوطنية للإنسان الفلسطيني وتجمع احتفالات يوم الأرض وعيد الأم في رمزية فكرة الانتماء والتشبث بتراب الوطن، نزولاً عند قول الشاعر حافظ إبراهيم:

"الأم مــدرســة إذا أعددتهـا أعددت شعباًَ طيب الأعراق

الأم روض أن تعهده الحيا بــالري أورق أيـمـا إيــراق

الأم أستاذ الأساتـذة الالـى شغلت مآثرهم مدى الآفـاق".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017