الأخــبــــــار
  1. وزير النقل يستلم مقر الوزارة بغزة
  2. قوات الاحتلال تقتحم بلدية تقوع شرق بيت لحم
  3. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  4. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  5. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي
  6. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  7. الاحتلال يسلم شقيقين اخطارين لهدم منزليهما في قرية بتير
  8. الاحتلال يغلق بوابة النبي صالح ويحاصر عدة قرى
  9. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  10. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  11. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  12. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  13. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  14. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  15. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  16. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  17. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  18. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  19. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  20. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان

قرية مغربية يمتهن سكانها الابتزاز عبر الانترنت

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 21/03/2017 الساعة: 11:29 )

بيت لحم- معا- " وادي زم " قرية مغربية صغيرة ومعزولة يبلغ عديد سكانها 90 الف نسمة وكانت حتى وقت قريب عنوان للفقر والعوز والحاجة، لم يسمع بها الكثير من سكان المغرب حتى اشتهرت مؤخرا بصفة " عاصمة الابتزاز عبر الانترنت" على مستوى العالم .

كشف تحقيق صحفي اشتغال الاف من سكانها وامتهانهم عمليات الابتزاز عبر الانترنت كمصدر رزق فيما شكل رجال بريطانيا والولايات المتحدة هدفهم الاول دون ان يرحموا رجلا يقع في طريقهم مهما كان عنوان سكنه وكانت جنسيته .

ووفقا للتحقيق الصحفي يعتمد سكان " وادي زم" طريقة ثابتة تقريبا للابتزاز والإيقاع بضحاياهم حيث يقوم " المبتزون " بالبحث عن عناوين وصفحات شبان غير متزوجين ويرسلون لهم رسائل مغرية وخادعة يشجعونهم فيها على اجراء "محادثة فيديو " على ان يشاهدوا خلال المحادثة فيلم اباحي لا علاقة له " بعملية الابتزاز" ويجري تصوير الضحايا وهم على هذا الحال وهنا تاتي لحظة الابتزاز ويكشف هؤلاء المخادعين عن نواياهم الحقيقية، يخيرون الضحية بين نشر الفيديو الذي تم تسجيله عبر شبكة الانترنت او دفع فدية من ألاف الدولارات لتجنب عملية النشر .

ورغم عدم تجاهل او انكار الشرطة المغربية لهذا النوع من الجرائم تقف عاجزة عن مواجهتها والتعامل مع الكم الهائل من الشكاوى التي تتلقاها بهذا الخصوص حسب تعبير موقع " والله" العبري الذي نشر التحقيق الصحفي .

ويمكن ملاحظة اثار هذه " الصناعة المزدهرة " بكل بساطة في شوارع " وادي زم" التي يبدو انها ودعت الفقر او هكذا فعل الاف من سكانها حيث يمكن مشاهدة سيارات مارسيدس و BMW تسير الى جانب العربات الفقيرة والبائسة التي لا زال يستخدمها جزء من سكان هذه القرية التي تعج شوارعها ايضا بعدد كبير جدا من تجار " العملات " الى جانب زيادة عدة فروع البنوك العاملة فيها من فرعين صغيرين الى اكثر من 50 فرعا .

ويجهد الاطفال الساعون للانضمام لهذه " الصناعة المزدهرة " في تعلم اللغة الانجليزية فيما قال احد الاشخاص الذين قابلهم معد التحقيق الصحفي " هذه صناعة لا يمكن ان تنتهي فكل جيل يتعلم من الجيل الذي سبقه كيفية التملص من السلطات وعدم الوقوع في يدها ".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017