الأخــبــــــار
  1. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  2. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  3. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  4. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  5. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  6. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  7. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  8. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  9. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  10. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  11. فصل الصيف يبدأ الخميس
  12. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  13. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  14. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة
  15. استشهاد الطفل زكريا بشبش من المغازي مثأثرا بجراحه بمسيرات العودة
  16. الزق ردا على الاعتداء بالسرايا: صانع الانقسام سبب رئيسي بمأساة القطاع
  17. أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية
  18. وزارة الصحة: استشهاد الشاب صبري احمد ابو خضر 24 عاما شرق غزة
  19. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  20. الاحتلال يعتدي على مزارعين ويصادر مزروعاتهم شمال الخليل

لافشال اي اتفاق بين عباس وترامب- هل يسقط نتنياهو حكومته؟

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 11:14 )
بيت لحم - معا - اشتعلت ازمة ائتلافية في حكومة نتنياهو الليلة الماضية بعدما تراجع رئيس وزراء اسرائيل عن وعوداته السابقة لكحلون.

نتنياهو تراجع عن تفاهمات عقدها مع الوزير كحلون بخصوص سلطة البث وازمة في الائتلاف ويبدو ان نتنياهو بالطريق لانتخابات مبكرة لـ ٣ اسباب:

١- التحقيقات.

٢- قانون سلطة البث.

٣- منع اي خطة او مقترح تسويه من قبل ترامب.

الصحفي الاسرائيلي براك ربيد كتب على صفحته ان "نتنياهو يسقط حكومته عمدا لافشال الزيارة المزمعة للرئيس الفلسطيني للبيت الابيض ويمنع اي حل سلمي".

اما صفحة "المصدر" الاسرائيلي فكتبت تشطح في سيناريو الصراع الفلسطيني الداخلي بين عباس ودحلان وكأن هذا هو ما يمنع تنفيذ اسرائيل لاستحقاقات السلام . وقالت:

"حتى الآن تصرف أبو مازن بحكمة كبيرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة والإشكالية من جهته. لم يتحدث المسؤولون الفلسطينيون الكبار ضد ترامب وفي المقابل حاول مقربوه لا سيّما الملياردير الفلسطيني - الأمريكي، عدنان مجلي العثور على طرق لنقل رسالة فلسطينية إلى المكتب البيضاوي. الهدف الفوري لدى أبو مازن هو إحباط محاولة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتجميد نشاطات المستوطنات الإسرائيلية. إذا نجح أبو مازن في هذه المحاولة، فقد تشكل بداية للمرحلة القادمة، لمحادثة سلام بمشاركة زعماء المنطقة، إلى جانب استثمارات اقتصادية في السلطة. في الوقت الراهن، يبدو أن ذلك بعيدا، ولكن قد يحدث تغيير مثير للاهتمام، في نهاية الطريق السياسي للرئيس الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018