الأخــبــــــار
  1. بناء على طلب ترامب ..نتانياهو يؤجل بحث الكابينيت لخطة التوسع الاستيطان
  2. الدفاع الروسية تعلن مقتل أحد العسكريين الروس في سوريا
  3. قتيل و8 جرحى جراء إطلاق نار في كنيسة بولاية تينيسي الأمريكية
  4. وزير إسرائيلي: قصف حزب الله لإسرائيل بمثابة إعلان حرب من جانب لبنان
  5. 282 اسرائيلي قتلوا في حوادث سير منذ بداية العام الحالي
  6. الاحتلال يشق طريقا في حزما شمال شرق القدس
  7. ايران تغلق الاجواء الجوية مع كردستان ردا على استفتاء الانفصال
  8. عساف: إسرائيل أقرت إقامة 11700 وحدة استيطانية
  9. الحمد الله يبحث مع القنصل البريطاني اخر التطورات السياسية
  10. وزيرة الاقتصاد وسفير الصين يبحثان إعفاء فلسطين من الجمارك
  11. حماس تثمن إدراج إسرائيل على القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الإنسان
  12. نتنياهو يترأس اجتماع "الكابينت" عصر اليوم
  13. مستوطنون يشعلون النيران باشجار زيتون في اراضي كفر قليل جنوب نابلس
  14. الأسرى المرضى في مستشفى الرملة يطالبون بتكثيف الجهود لإنقاذ حياتهم
  15. الشرطة تعلن وفاة موقوف بعد اصابته بجلطة في مركز الشجاعية شرق غزة
  16. محكمة الاحتلال تنظر بقضية رائد صلاح
  17. الحساينة: الحكومة تتطلع لعقد اجتماعها القادم في غزة
  18. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق خان يونس
  19. شرطة الاحتلال تصدم سيارة يقودها شاب قرب سلواد وتعتقله رغم إصابته
  20. العثور على جثة متحللة بقرية رامون شرق رام الله والشرطة والنيابة تحققان

لافشال اي اتفاق بين عباس وترامب- هل يسقط نتنياهو حكومته؟

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 11:14 )
بيت لحم - معا - اشتعلت ازمة ائتلافية في حكومة نتنياهو الليلة الماضية بعدما تراجع رئيس وزراء اسرائيل عن وعوداته السابقة لكحلون.

نتنياهو تراجع عن تفاهمات عقدها مع الوزير كحلون بخصوص سلطة البث وازمة في الائتلاف ويبدو ان نتنياهو بالطريق لانتخابات مبكرة لـ ٣ اسباب:

١- التحقيقات.

٢- قانون سلطة البث.

٣- منع اي خطة او مقترح تسويه من قبل ترامب.

الصحفي الاسرائيلي براك ربيد كتب على صفحته ان "نتنياهو يسقط حكومته عمدا لافشال الزيارة المزمعة للرئيس الفلسطيني للبيت الابيض ويمنع اي حل سلمي".

اما صفحة "المصدر" الاسرائيلي فكتبت تشطح في سيناريو الصراع الفلسطيني الداخلي بين عباس ودحلان وكأن هذا هو ما يمنع تنفيذ اسرائيل لاستحقاقات السلام . وقالت:

"حتى الآن تصرف أبو مازن بحكمة كبيرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة والإشكالية من جهته. لم يتحدث المسؤولون الفلسطينيون الكبار ضد ترامب وفي المقابل حاول مقربوه لا سيّما الملياردير الفلسطيني - الأمريكي، عدنان مجلي العثور على طرق لنقل رسالة فلسطينية إلى المكتب البيضاوي. الهدف الفوري لدى أبو مازن هو إحباط محاولة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتجميد نشاطات المستوطنات الإسرائيلية. إذا نجح أبو مازن في هذه المحاولة، فقد تشكل بداية للمرحلة القادمة، لمحادثة سلام بمشاركة زعماء المنطقة، إلى جانب استثمارات اقتصادية في السلطة. في الوقت الراهن، يبدو أن ذلك بعيدا، ولكن قد يحدث تغيير مثير للاهتمام، في نهاية الطريق السياسي للرئيس الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017