الأخــبــــــار
  1. المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما للقدس
  2. تقرير: الموساد اغتال فادي البطش لانه كان على علاقة مع كوريا الشمالية
  3. شرطة بيت لحم تقبض على متهم بالنصب والاحتيال بمبلغ مليون شيقل
  4. التربية: الاحتلال يمنع الطلبة والعاملين في خضوري/فرع العروب من دخولها
  5. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين ويصادر الاف الشواقل
  6. ريال مدريد يعاقب بايرن على اهدار الفرص ويخطف فوزا 2-1 في ميونيخ
  7. حالة الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  8. ماكرون: ترامب يعتزم الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  9. موسكو: تصرّفات واشنطن بممتلكاتنا الدبلوماسية تتجاوز حدود المعقول
  10. الكويت تطرد سفير الفلبين
  11. التشيك: القدس عاصمة مستقبلية لدولة فلسطين
  12. فتح تحمل حماس المسؤولية عن اعضاء المجلس الوطني
  13. الاتحاد الأوروبي: مستمرون في دعم "الأونروا"
  14. هولندا لن تنقل سفارتها للقدس
  15. مصدر أردني ينفي سحب بلاده الجنسيات من مسؤولين بالسلطة
  16. رئيس التشيك يعلن عن نقل سفارة بلاده إلى القدس
  17. انتشال جثة فتاة جرفتها السيول في منطقة الرشايدة شرق بيت لحم
  18. مصرع فتى بدوي بعد أن جرفته السيول شرق ديمونا
  19. انقاذ 42 تلميذا جرفتهم السيول في عراد وجهود مستمرة لانقاذ 20 آخرين
  20. إغلاق مطار "سدي دوف" في تل أبيب بسبب الأحوال الجوية

لافشال اي اتفاق بين عباس وترامب- هل يسقط نتنياهو حكومته؟

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 11:14 )
بيت لحم - معا - اشتعلت ازمة ائتلافية في حكومة نتنياهو الليلة الماضية بعدما تراجع رئيس وزراء اسرائيل عن وعوداته السابقة لكحلون.

نتنياهو تراجع عن تفاهمات عقدها مع الوزير كحلون بخصوص سلطة البث وازمة في الائتلاف ويبدو ان نتنياهو بالطريق لانتخابات مبكرة لـ ٣ اسباب:

١- التحقيقات.

٢- قانون سلطة البث.

٣- منع اي خطة او مقترح تسويه من قبل ترامب.

الصحفي الاسرائيلي براك ربيد كتب على صفحته ان "نتنياهو يسقط حكومته عمدا لافشال الزيارة المزمعة للرئيس الفلسطيني للبيت الابيض ويمنع اي حل سلمي".

اما صفحة "المصدر" الاسرائيلي فكتبت تشطح في سيناريو الصراع الفلسطيني الداخلي بين عباس ودحلان وكأن هذا هو ما يمنع تنفيذ اسرائيل لاستحقاقات السلام . وقالت:

"حتى الآن تصرف أبو مازن بحكمة كبيرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة والإشكالية من جهته. لم يتحدث المسؤولون الفلسطينيون الكبار ضد ترامب وفي المقابل حاول مقربوه لا سيّما الملياردير الفلسطيني - الأمريكي، عدنان مجلي العثور على طرق لنقل رسالة فلسطينية إلى المكتب البيضاوي. الهدف الفوري لدى أبو مازن هو إحباط محاولة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتجميد نشاطات المستوطنات الإسرائيلية. إذا نجح أبو مازن في هذه المحاولة، فقد تشكل بداية للمرحلة القادمة، لمحادثة سلام بمشاركة زعماء المنطقة، إلى جانب استثمارات اقتصادية في السلطة. في الوقت الراهن، يبدو أن ذلك بعيدا، ولكن قد يحدث تغيير مثير للاهتمام، في نهاية الطريق السياسي للرئيس الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018