عـــاجـــل
ازمة مرورية خانقة نتيجة اغلاق حاجز الكونتينر واخر قرب معالي ادوميم
الأخــبــــــار
  1. ازمة مرورية خانقة نتيجة اغلاق حاجز الكونتينر واخر قرب معالي ادوميم
  2. زوارق الإحتلال تطلق نيران اسلحتها بإتجاه قوارب الصيادين شمال غزة
  3. مصدر اسرائيلي ينفي طلب امريكا تجميد الاستيطان
  4. صيدم: الجنيه الفلسطيني بدلا من الشيقل بالمدارس وتسهيلات بنكية للمعلمين
  5. لجنة إدارة غزة التابعة لحماس تباشر عملها رسميا
  6. المحكمة الادارية بغزة تقرر إلغاء قرار الرئيس بتشكيل المحكمة الدستورية
  7. مقتل 10 ضباط وجنود من الجيش المصري خلال مداهمة بوسط سيناء
  8. الاحتلال يعتقل 14 مواطنا ويداهم محددة غرب الخليل
  9. الاحتلال يمنع طالبات مدرسة أم سلمة الأساسية من دخول القدس
  10. الاحتلال يصادر محتويات مطبعة في طولكرم
  11. الطقس: جو غائم وفرصة لسقوط زخات أمطار ودرجة الحرارة بالقدس 18 مئوية
  12. بحرية الاحتلال تعتقل صيادين وتصادر مركبيهما في عرض بحر غزة
  13. ابو الغيط: تكلفة إعادة إعمار سوريا تبلغ 900 مليار دولار
  14. الخارجية الامريكية: مبيعات اسلحتنا للعراق بلغت 22 مليار دولار منذ 2005
  15. مبيعات الأسلحة الروسية تتخطى 15 مليار دولار في 2016
  16. محافظ نابلس : مطلوب كبير من مخيم بلاطة يسلم نفسه لقوات الأمن
  17. جيش الاحتلال ينتشر في منطقة النشاش جنوب بيت لحم
  18. مجلس العموم البريطاني: الشرطة تمكنت من تصفية المشتبه به في إطلاق النار
  19. إسرائيل: الهدوء مع حماس كاذب والحركة تُخطط لعمليةٍ كبيرةٍ

لافشال اي اتفاق بين عباس وترامب- هل يسقط نتنياهو حكومته؟

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 11:14 )
بيت لحم - معا - اشتعلت ازمة ائتلافية في حكومة نتنياهو الليلة الماضية بعدما تراجع رئيس وزراء اسرائيل عن وعوداته السابقة لكحلون.

نتنياهو تراجع عن تفاهمات عقدها مع الوزير كحلون بخصوص سلطة البث وازمة في الائتلاف ويبدو ان نتنياهو بالطريق لانتخابات مبكرة لـ ٣ اسباب:

١- التحقيقات.

٢- قانون سلطة البث.

٣- منع اي خطة او مقترح تسويه من قبل ترامب.

الصحفي الاسرائيلي براك ربيد كتب على صفحته ان "نتنياهو يسقط حكومته عمدا لافشال الزيارة المزمعة للرئيس الفلسطيني للبيت الابيض ويمنع اي حل سلمي".

اما صفحة "المصدر" الاسرائيلي فكتبت تشطح في سيناريو الصراع الفلسطيني الداخلي بين عباس ودحلان وكأن هذا هو ما يمنع تنفيذ اسرائيل لاستحقاقات السلام . وقالت:

"حتى الآن تصرف أبو مازن بحكمة كبيرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة والإشكالية من جهته. لم يتحدث المسؤولون الفلسطينيون الكبار ضد ترامب وفي المقابل حاول مقربوه لا سيّما الملياردير الفلسطيني - الأمريكي، عدنان مجلي العثور على طرق لنقل رسالة فلسطينية إلى المكتب البيضاوي. الهدف الفوري لدى أبو مازن هو إحباط محاولة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتجميد نشاطات المستوطنات الإسرائيلية. إذا نجح أبو مازن في هذه المحاولة، فقد تشكل بداية للمرحلة القادمة، لمحادثة سلام بمشاركة زعماء المنطقة، إلى جانب استثمارات اقتصادية في السلطة. في الوقت الراهن، يبدو أن ذلك بعيدا، ولكن قد يحدث تغيير مثير للاهتمام، في نهاية الطريق السياسي للرئيس الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017