الأخــبــــــار
  1. قراقع: انضمام 80 اسيرا للإضراب عن الطعام من مختلف السجون
  2. هيئة الأسرى: نقل الأسير ناصر أبو حميد من الجلمة إلى جهة مجهولة
  3. اصابة 4 اسرائيليين بعملية طعن في تل ابيب واعتقال المنفذ
  4. فتح: ننتظر رد حماس على مقترحاتنا
  5. حماس: فتح لم تقدم أي إجابات حول أزمات غزة
  6. إسرائيل تصادق على اتفاقية لجلب 20 الف عامل صيني
  7. الاحتلال يعتقل 3 شبان من البلدة القديمة بالخليل
  8. اصابة 3 مواطنين بالرصاص المعدني خلال قمع الاحتلال لمسيرة شمال البيرة
  9. نقل الاسير ناصر عويس من عزل ايشل الى عزل ايالون
  10. اندلاع مواجهات على حاجز بيت ايل خلال مسيرة تضامنية مع الأسرى
  11. مسيرة تضامنية مع الأسرى تنطلق من وسط رام الله إلى حاجز بيت إيل
  12. مصلحة السجون تنقل اسيرين مضربين من سجن جلبوع الى عزل عسقلان
  13. الكشف عن اعتقال خلية يهودية هاجمت فلسطينيين في مدينة بئر السبع
  14. 40 أسيراً في سجن "مجدو" ينضمون للإضراب المفتوح عن الطعام
  15. مصادر لـ معا: الوفد الفلسطيني يبدأ لقاءاته في واشنطن اليوم
  16. نتنياهو: على أمريكا الغاء الاتفاقية النووية مع إيران
  17. الاحتلال يعتقل 3 شبان شرق طولكرم
  18. الدفاع الوطني: إسرائيل تقصف معسكرا للجيش السوري في ريف القنيطرة
  19. مقتل مسن على أيدي لصوص في حي تل الهوى غرب غزة
  20. الاحتلال يغلق مداخل قرى بني زيد الغربية شمال غرب رام الله

لافشال اي اتفاق بين عباس وترامب- هل يسقط نتنياهو حكومته؟

نشر بتاريخ: 18/03/2017 ( آخر تحديث: 19/03/2017 الساعة: 11:14 )
بيت لحم - معا - اشتعلت ازمة ائتلافية في حكومة نتنياهو الليلة الماضية بعدما تراجع رئيس وزراء اسرائيل عن وعوداته السابقة لكحلون.

نتنياهو تراجع عن تفاهمات عقدها مع الوزير كحلون بخصوص سلطة البث وازمة في الائتلاف ويبدو ان نتنياهو بالطريق لانتخابات مبكرة لـ ٣ اسباب:

١- التحقيقات.

٢- قانون سلطة البث.

٣- منع اي خطة او مقترح تسويه من قبل ترامب.

الصحفي الاسرائيلي براك ربيد كتب على صفحته ان "نتنياهو يسقط حكومته عمدا لافشال الزيارة المزمعة للرئيس الفلسطيني للبيت الابيض ويمنع اي حل سلمي".

اما صفحة "المصدر" الاسرائيلي فكتبت تشطح في سيناريو الصراع الفلسطيني الداخلي بين عباس ودحلان وكأن هذا هو ما يمنع تنفيذ اسرائيل لاستحقاقات السلام . وقالت:

"حتى الآن تصرف أبو مازن بحكمة كبيرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة والإشكالية من جهته. لم يتحدث المسؤولون الفلسطينيون الكبار ضد ترامب وفي المقابل حاول مقربوه لا سيّما الملياردير الفلسطيني - الأمريكي، عدنان مجلي العثور على طرق لنقل رسالة فلسطينية إلى المكتب البيضاوي. الهدف الفوري لدى أبو مازن هو إحباط محاولة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتجميد نشاطات المستوطنات الإسرائيلية. إذا نجح أبو مازن في هذه المحاولة، فقد تشكل بداية للمرحلة القادمة، لمحادثة سلام بمشاركة زعماء المنطقة، إلى جانب استثمارات اقتصادية في السلطة. في الوقت الراهن، يبدو أن ذلك بعيدا، ولكن قد يحدث تغيير مثير للاهتمام، في نهاية الطريق السياسي للرئيس الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017