الأخــبــــــار
  1. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  2. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  3. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي
  4. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  5. الاحتلال يسلم شقيقين اخطارين لهدم منزليهما في قرية بتير
  6. الاحتلال يغلق بوابة النبي صالح ويحاصر عدة قرى
  7. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  8. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  9. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  10. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  11. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  12. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  13. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  14. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  15. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  16. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  17. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  18. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  19. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  20. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا

محكمة العمل الاسرائيلية: يحق لمعلمات قلنسوة رفض "البصمة البيومترية"

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 08:33 )
القدس- معا- أصدرت محكمة العمل القطرية التابعة للاحتلال، أمس الأربعاء، قرارا يقضي بمنع بلدية قلنسوة من إجبار عاملات قسم التربية والتعليم على استخدام بطاقة حضور بيومترية (أي إثبات وجودهم عبر تمرير بصمة الأصبع)، منعًا للمسّ بخصوصية العامل.

وممّا جاء في حيثيات القرار، أنّ "إعطاء البصمة يمسّ الحق في الخصوصية والحق في الاستقلالية، وهي حقوق دستورية يكفلها قانون أساس: كرامة الإنسان وحريته ولا يمكن شرعنة أي مساس كهذا إلا بموافقة الأطراف بموجب القانون".

وكانت محكمة العمل اللوائية قد رفضت في السابق توجّه عاملات التربية والتعليم في بلدية قلنسوة، معتبرة وضع بطاقة حضور بيومترية حقًا للبلدية، لا يستوجب التشاور مع ممثلي العاملين. فقامت مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي في الهستدروت بالاستئناف إلى محكمة العمل القطرية، التي قلبت القرار رأسًا على عقب.

من جانبه، قال رئيس مجلس العمال في لواء المثلث الجنوبي، النقابي الجبهوي جميل أبو راس: "نعتبر هذا القرار إنجازًا كبيرًا للعاملات في قلنسوة، بعد 5 سنوات من انفجار القضية وبعد 3 سنوات من تقديم الاستئناف بواسطة القسم القانوني في الهستدروت.
وانضمت إلى الإجراء القضائي جمعية حقوق المواطن وجمعية عنوان العامل، لأهميته المبدئية".

وأضاف أنّ "هذه بشرى سارّة لجميع العاملين في البلاد، ورسالة هامة إلى المشغّلين، بأنّ يجب احترام حقوق العامل وكرامته، لا سيمات الحق في الخصوصية، والتحاور مع العاملين حول أنظمة العمل المختلفة، وليس استخدام طريقة فرض الأمر الواقع، أو الانتقام من العاملين الذين يدافعون عن حقوقهم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017