الأخــبــــــار
  1. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  2. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  3. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي
  4. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  5. الاحتلال يسلم شقيقين اخطارين لهدم منزليهما في قرية بتير
  6. الاحتلال يغلق بوابة النبي صالح ويحاصر عدة قرى
  7. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  8. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  9. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  10. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  11. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  12. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  13. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  14. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  15. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  16. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  17. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  18. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  19. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  20. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا

"الديمقراطية" تقيم ندوة سياسية في مالمو

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 11:58 )
القدس- معا- في سلسلة فعالياتها بذكرى الإنطلاقة الثامنة والأربعين، أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، (12/3)، ندوة سياسية بعنوان البديل الوطني الإستراتيجي في مواجهة المشروع الإسرائيلي الأمريكي الجديد، وذلك في مقر المجموعة 194 في مالمو بالسويد.

حضر الندوة نخبة من ممثلي الفعاليات والجمعيات والمؤسسات والأحزاب، منها: حزب اليسار السويدي، الحزب الشيوعي العراقي، جمعية المشاريع الخيرية، حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، الجمعية الثقافية اللبنانية، وعدد من النشطاء في مجالات مختلفة، إضافة إلى حشد من نشطاء الجبهة الديمقراطية والمجموعة 194 في السويد.

وأعلن مدير الندوة، الرفيق سعيد هدروس، قرار الجبهة في السويد تكريم الشاعر سليمان نزال لدورة النضالي في صفوف الجبهة الديمقراطية منذ البدايات، ولمساهماته الأدبية الشعرية، وذلك بمنحه درع الجبهة.

وفي كلمته توجه محمد قدورة بالتحية للجبهة الديمقراطية بذكرى الإنطلاقة، وتناول العديد من المحطات السياسية التي عايشتها القضية الفلسطينية، مستعرضا ما قدمته وتقدمه الإدارات الأمريكية المتعاقبة من مشاريع سياسية، وأشار إلى أن مشروع ترامب يقوم بالأساس على نقطتين: الأولى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والثانية تأييده للاستيطان وبرنامج نتنياهو وتشكيكه بحل الدولتين.

كما تناول التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني والذي لم يعد سرا، مشيرا إلى محاولات إعادة إحياء الطرح القديم القائل بـ الوطن البديل في الأردن . ثم تحدث عما تتعرض له المخيمات عموما في محاولة للنيل من حق العودة، وذكّر بسياسات الأونروا لما تمثله من عنوان دولي لحركة اللاجئين..وتناول، كذلك، مؤتمر استانبول وما يعنيه من تكريس للقسمة والبعثرة بعيدا عن الوطن.

ثم فُتح المجال للحضور لتقديم مداخلات واقتراحات وأسئلة، حيث شهدت الندوة العديد من المشاركات الفاعلة والهادفة من عدد واسع من جمهور الحاضرين، أكدت بمعظمها على ضرورة إنهاء حالة الإنقسام وضرورة وضع برامج للتوعية الوطنية ودعم نضال الأسرى وتفعيل المواجهة مع الاحتلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017