الأخــبــــــار
  1. وفاة الشاب أحمد شبيطة من عزون اثر وقوعه عن مبنى قيد الانشاء
  2. الصحة تناقش آخر تطورات إغلاق مستشفى وكالة الغوث بقلقيلية
  3. 4 إصابات خطيرة و2 متوسطة في حادث سير على طريق البحر الميت
  4. الوفد الامريكي يصل الاربعاء مساء والخميس يلتقي نتانياهو وابو مازن
  5. الصحة: البعثة الطبية للحج تفتتح عياداتها بمكة المكرمة
  6. المالكي يطالب بريطانيا بوعد "جونسون" مقابل وعد بلفور
  7. وزارة التنمية: لا صحة لما يشاع عن موعد صرف مخصصات الاسر الفقيرة
  8. النائب العام يبحث التعاون مع القنصلية الأمريكية العامة
  9. ايران: نحتاج لخمسة أيام لانتاج السلاح النووي
  10. الحكومة: عطلة عيد الأضحى تبدأ من صباح الخميس 31/08 حتى مساء الاثنين
  11. احباط محاولة تسلل لمعسكر استخبارات سري اسرائيلي
  12. عريقات: على الاتحاد الاوروبي إلزام اسرائيل بقبول مبدأ الدولتين
  13. وزارة العمل تغلق 3 منشآت مخالفة لشروط السلامة والصحة بالخليل
  14. الخارجية: الاستيطان يدمر فرص تحقيق الحل التفاوضي للصراع
  15. ضبط 500 قطعة أثرية بحوزة تاجر آثار في الخليل
  16. تقرير: تكثيف الاقتحامات والتفتيشات يستهدف إذلال الاسرى
  17. وفاة شقيق السفير الأردني في فلسطين
  18. وزارة الاقتصاد: فلسطين تصدر منتجات بقيمة 8.1 مليون خلال تموز
  19. الاحتلال يهدم منزل عائلة أبو سنينة في سلوان جنوب الأقصى للمرة الثانية
  20. اتحاد المعلمين: الحمدالله وعد بصرف 5% بداية العام

خلاف في الائتلاف الحكومي على سلطة البث الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 14:33 )
بيت لحم- معا- ظهر الخلاف الذي كان مستوراً بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير المالية موشيه كحلون حول سلطة البث الحكومي للعلن، والذي يبدو وفقا لما تناولته وسائل الاعلام الاسرائيلية بأنه عميق وقد يهدد الائتلاف الحكومي.

وظهر هذا الخلاف العميق بعد الدعوة التي وجهها امس نتنياهو لوزير المالية بتأجيل وقف سلطة البث الحكومي لستة أشهر، ما دفع وزير المالية للتعليق اليوم على تصريح نتنياهو بالقول "عندما كان أمر اغلاق سلطة البث جيدا له كان ضمن حملته"، في حين اعتبر أعضاء في حزب "كولانو" بزعامة وزير المالية بأن نتنياهو بهذه الدعوة يريد تحميل كحلون مسؤولية فصل العاملين في سلطة البث.

وأشارت المواقع العبرية إلى أن الائتلاف الحكومي يشهد خلافا كبيرا حول سلطة البث الحكومي، فبعد مصادقة الكنيست الاسرائيلي في شهر ايار عام 2014 على اغلاق سلطة البث الاسرائيلية بعد وصفها بالمريضة، وتشكيل سلطة بث جديدة بديلا لها، ومنذ تشكيل هذه الشركة بدأ الخلاف يظهر شيئا فشيئا بين احزاب الائتلاف الحكومي خاصة بعد تشكيل الحكومة الحالية، ويتهم بعض الوزراء بما فيهم وزراء من حزب "الليكود" نتنياهو بمحاولة السيطرة على البث الحكومي، لذلك يحاول تأجيل اغلاق السلطة القديمة ومنح السلطة الجديدة البدء في عملها، خاصة بأن عدد من المقربين منه يتهمون سيطرة اليسار ومالك "يديعوت احرونوت" نير موزس على شركة البث الجديدة والتي تحمل اسم "هنا".

وأضافت هذه المواقع بأن رئيس الائتلاف الحكومي دافيد بيطون من حزب "الليكود" يسعى بكل قوة الى الغاء هيئة البث الجديدة، مدعيا بأن العديد من احزاب الائتلاف الحكومي تدعم هذا التوجه، ولكن يبدو بأن الخلاف اعمق وقد ينفجر خلال الايام القادمة بشكل اوسع في ظل معارضة وزير المالية موشيه كحلون.

يشار إلى أن سلطة البث الحكومي تدير عددا من محطات الراديو والتلفزيون وتبث الاخبار بـ 14 لغة، ابرزها القناة الاولى الاسرائيلية والاذاعة العبرية "ريشت بيت" وصوت اسرائيل باللغة العربية، وقد احتكرت البث التلفزيوني والاذاعة منذ تشكيلها عام 1948 حتى نهاية الثمانيات وبداية سنوات التسعين، بظهور محطات الكيبل في اسرائيل وكذلك الاذاعات الخاصة ومحطات التلفزيون المختلفة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017