الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن 78 عاما في حادث سير وسط قطاع غزة
  2. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق رفح
  3. ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على "داعش" نهائيا
  4. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا في الضفة وتقصف مواقعا في غزة
  5. الحكومة الإسرائيلية تؤيد مشروع قانون الإعدام لفلسطينيين
  6. الأمن والمخابرات السوداني: مستعدون لتنفيذ قرار البشير بحماية القدس
  7. غاباي: لقد فقدنا الردع تجاه حماس عندما تم تعيين ليبرمان وزيرا للجيش
  8. فرنسا: اذا جدد ترامب علمية السلام في الشرق الاوسط فإننا ندعمه
  9. أردوغان: سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خلال أيام
  10. مذكرة تفاهم لتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية لاسواق اندونيسيا
  11. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال شرق جباليا بعد تجدد المواجهات
  12. قيادة حركة فتح في رام الله تدعو لاستمرار التصعيد والنفير
  13. موظفو غزة يطردون موظفي حكومة الوفاق من مقر وزارة الثقافة بغزة
  14. تشكيل وفد وزاري عربي مصغر للتصدي للإعلان الأميركي بشأن القدس
  15. "الميزان" يطالب بفتح تحقيق فوري في جريمة قتل أبو ثريا
  16. مستوطنون يجرفون أكثر من 500 دونم في عوريف جنوب نابلس
  17. اصابات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في العروب
  18. اعتقال شاب بحوزته عبوة ناسفة حاول الدخول إلى محكمة سالم قرب جنين
  19. فتح : ترامب استبدل صفقة العصر بجريمة العصر
  20. نيجيري يطعن دنماركيين اثنين في ليبرفيل ردا على قرار ترامب بشان القدس

خلاف في الائتلاف الحكومي على سلطة البث الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 16/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 14:33 )
بيت لحم- معا- ظهر الخلاف الذي كان مستوراً بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير المالية موشيه كحلون حول سلطة البث الحكومي للعلن، والذي يبدو وفقا لما تناولته وسائل الاعلام الاسرائيلية بأنه عميق وقد يهدد الائتلاف الحكومي.

وظهر هذا الخلاف العميق بعد الدعوة التي وجهها امس نتنياهو لوزير المالية بتأجيل وقف سلطة البث الحكومي لستة أشهر، ما دفع وزير المالية للتعليق اليوم على تصريح نتنياهو بالقول "عندما كان أمر اغلاق سلطة البث جيدا له كان ضمن حملته"، في حين اعتبر أعضاء في حزب "كولانو" بزعامة وزير المالية بأن نتنياهو بهذه الدعوة يريد تحميل كحلون مسؤولية فصل العاملين في سلطة البث.

وأشارت المواقع العبرية إلى أن الائتلاف الحكومي يشهد خلافا كبيرا حول سلطة البث الحكومي، فبعد مصادقة الكنيست الاسرائيلي في شهر ايار عام 2014 على اغلاق سلطة البث الاسرائيلية بعد وصفها بالمريضة، وتشكيل سلطة بث جديدة بديلا لها، ومنذ تشكيل هذه الشركة بدأ الخلاف يظهر شيئا فشيئا بين احزاب الائتلاف الحكومي خاصة بعد تشكيل الحكومة الحالية، ويتهم بعض الوزراء بما فيهم وزراء من حزب "الليكود" نتنياهو بمحاولة السيطرة على البث الحكومي، لذلك يحاول تأجيل اغلاق السلطة القديمة ومنح السلطة الجديدة البدء في عملها، خاصة بأن عدد من المقربين منه يتهمون سيطرة اليسار ومالك "يديعوت احرونوت" نير موزس على شركة البث الجديدة والتي تحمل اسم "هنا".

وأضافت هذه المواقع بأن رئيس الائتلاف الحكومي دافيد بيطون من حزب "الليكود" يسعى بكل قوة الى الغاء هيئة البث الجديدة، مدعيا بأن العديد من احزاب الائتلاف الحكومي تدعم هذا التوجه، ولكن يبدو بأن الخلاف اعمق وقد ينفجر خلال الايام القادمة بشكل اوسع في ظل معارضة وزير المالية موشيه كحلون.

يشار إلى أن سلطة البث الحكومي تدير عددا من محطات الراديو والتلفزيون وتبث الاخبار بـ 14 لغة، ابرزها القناة الاولى الاسرائيلية والاذاعة العبرية "ريشت بيت" وصوت اسرائيل باللغة العربية، وقد احتكرت البث التلفزيوني والاذاعة منذ تشكيلها عام 1948 حتى نهاية الثمانيات وبداية سنوات التسعين، بظهور محطات الكيبل في اسرائيل وكذلك الاذاعات الخاصة ومحطات التلفزيون المختلفة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017