الأخــبــــــار
  1. الشاعر: البوابة الموحدة للمساعدات أداة لضمان الشفافية والعدالة
  2. الصين تؤكد دعمها لمبدأ حل الدولتين
  3. الاونروا: نقدم مساعدات لـ 1.3 مليون لاجئ بغزة
  4. الشرطة: اصابة شاب بجروح طفيفة وتوقيف 2 خلال شجار بالخليل
  5. وزير جيش الاحتلال قرر دفن شهيدين مقدسيين في مقابر الأرقام
  6. الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من الضفة
  7. الحمد الله يترأس اجتماعا لإعداد خطط لمواجهة المخاطر والتحديات
  8. مصرع طفلة دهسا في منطقة قيزان رشوان بخانيونس
  9. عدوان: لا أنباء عن تمديد عمل معبر رفح
  10. الخارجية: سياسة الهدم الاسرائيلية يقابلها صمود وبناء وعطاء مقدسي
  11. ممثل الاتحاد الأوروبي يناقش تداعيات أزمة الكهرباء على قطاع المياه
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال قطاع غزة
  13. الجيش الإسرائيلي و"الشاباك" يداهم منازل بالخليل ويصادر 117 ألف شيكل
  14. الاحتلال يهدم منزل منفذ عملية "حلميش" في كوبر
  15. اصابة شاب برصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة
  16. روحاني: إيران قد تتخلى عن الاتفاق النووي إذا فرضت أمريكا عقوبات جديدة
  17. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  18. السفير دبور: لا تغيير في نظام تسجيل الطلاب الفلسطينيين في لبنان
  19. وفاة حاجة من غزة في مكة المكرمة
  20. الرئيس التونسي يدعو للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث

الاحتلال يواصل حرمان اسير من رؤية عائلته

نشر بتاريخ: 14/03/2017 ( آخر تحديث: 16/03/2017 الساعة: 08:45 )
غزة-معا- دخل الأسير إبراهيم عبد المنعم عرام "أبو بلال" (37 عاماً) من مخيم خانيونس جنوب قطاع غزة، اليوم عامه الخامس عشر في الأسر داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويقبع الأسير إبراهيم عرام في سجن نفحة الصحراوي وحُرم من رؤية زوجته ونجله بلال سوى مرتين فيما حُرمت ابنته دنيا من رؤية أبيها منذ أن كانت في الرابعة من عمرها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير إبراهيم عرام في 14/3/2003 وتعرض للتحقيق القاسي قبل ان تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن لمدة 24 عاماً بتهمة الانتماء لكتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والتخطيط لتنفيذ عملية في محيط مستوطنة كفار داروم المقامة بالقرب من حاجز المطاحن الذي كان يفصل وسط قطاع غزة عن جنوبه قبيل الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة في صيف 2005.

وعقب اعتقال إبراهيم، لم تكتف قوات الاحتلال باعتقاله والتحقيق القاسي معه، حتى صبت جرافات الحقد الإسرائيلية جام غضبها على منزل عائلته الكائن في محافظة رفح، وشتت عائلته وزوجته وولديه، إلا أن زوجته وولديه انتقلا لاحقا للسكن في ما يعرف بـ"الحي الياباني" غرب محافظة خانيونس جنوب القطاع.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017