الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال: الليلة الماضية تم إطلاق ٤٥ صاروخ من غزة باتجاه إسرائيل
  2. قوات الاحتلال تعتقل 22 مواطنا في محافظات الضفة الغربية
  3. واشنطن تنسحب رسميا من مجلس حقوق الإنسان بسبب دفاعه عن الفلسطينيين
  4. فجرا- طائرات الاحتلال تقصف 25 موقعا بغزة والمقاومة ترد بعشرات الصواريخ
  5. غارات اسرائيلية جنوب قطاع غزة
  6. عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا دوليا
  7. الاحتلال يعتقل والدة الأسير محمد البدن خلال زيارته في السجن
  8. جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين والنمسا
  9. البيت الأبيض: كوشنر التقى ملك الاردن وبحثا السلام بين إسرائيل وفلسطين
  10. جنوب سوريا: إسقاط طائرة بدون طيار إسرائيلية في القنيطرة
  11. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  12. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  13. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  14. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  15. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  16. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  17. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  18. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  19. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  20. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير

حماية المستهلك يطرح حلولا لارتفاع اسعار الدواجن

نشر بتاريخ: 10/03/2017 ( آخر تحديث: 13/03/2017 الساعة: 09:07 )
صورة تعبيرية
رام الله- معا- حمل المنسق العام لائتلاف جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني رئيس الجمعية في محافظة رام الله والبيرة صلاح هنية وزيرا الزراعة والاقتصاد الوطني المسؤولية الكاملة عن انفلات اسعار الدواجن في السوق الفلسطيني.
وقال هنية، إنه رغم انفلات اسعار الدواجن إلا أنه لا يوجد لوزيري الزراعة والاقتصاد اي حراك يذكر لا على مستوى مربي الثروة الحيوانية من خلال تعويضهم عن الخسائر أو على صعيد وضع سعر استرشادي ملزم بعد دراسة تقديرية لكلفة تربية الدواجن، وعدم البحث عن حلول خلاقة.

وجاء ذلك خلال اجتماع سكرتارية الائتلاف، اليوم الجمعة، في مدينة نابلس للتباحث في التحضيرات لاحتفالات يوم المستهلك الفلسطيني الذي يصادف 15/3 والذي سينطلق بوقفة على ميدان الشهداء في مدينة نابلس الساعة الرابعة عصرا لاشهار حقوق المستهلك والتركيز على دور الحكومة ودور القطاع الخاص ودور المجتمع المدني في الانتصار لحقوق المستهلك وانفاذ القانون.

واضاف هنية أن توازنا يجب ان يتحقق في قطاع الدواجن من قبل الحكومة الفلسطينية وتثبيت سعر الدجاج للمستهلك طوال ايام العام دون تغيرات دراماتيكية تضر بالمستهلك توازن السوق والاضرار بمربي الثرو الحيوانية.
وأفاد أن هذا يتطلب من وزارة الزراعة أن تلزم الفقاسات بكمية الانتاج حسب الحاجة وتثبيت سعر بيع الصوص اللاحم دون تذبذب نتيجة للتحكم بالعرض، والزام منتجي بيض التفريخ الذي يباع للفقاسات بتحديد سعر البيضة، بالتالي يثبت السعر منذ المرحلة الاولى للانتاج، ويكون تحصيل حاصل تحديد سعر كيلو الدواجن من ارض المزرعة وسعر كيلو الدواجن للمستهلك بصورة تخلق ثباتا في السوق وعدم ارهاق المستهلك وعدم ايقاع خسائر باصحاب المزارع وعدم الوقوع في خطأ الاستيراد من السوق الإسرائيلي.

واكد عدم منطقية الحديث عن مقاطعة الدواجن لأن هذا ليس حلا بل هو تأجيل لمواجهة المشكلة، فقط قاطع المستهلك اللحوم الحمراء للتغول بسعرها، وتساءل هل من المنطق ان ندعوه للمقاطعة ولا نضغط باتجاه تعديل السياسات والإجراءات من قبل وزارتي الزراعة والاقتصاد الوطني وضعف الإجراءات وانعدام المتابعة، ولماذا تتدخل وزارة الزراعة الإسرائيلية بحكمة في الاوضاع التي يختل فيها التوازن؟.

وانتقد هنية دعوات البعض لائتلاف جمعيات حماية المستهلك بالتراجع عن موقفها بمطالبة وزير الزراعة بعدم استيراد الدواجن من السوق الإسرائيلي، وقال:" وكأن هذا هو الحل السحري الذي يعمق ارتباط الاقتصاد الفلسطيني بالإسرائيلي ويضرب المزارع الفلسطيني".

وقال رئيس الجمعية في محافظة نابلس الناطق باسم الائتلاف اياد عنبتاوي، ان برنامجا مكثفا وضع من قبل الائتلاف لاحياء يوم المستهلك اضافة للوقفة في نابلس الى القيام بحملات توعية في المدارس بحقوق المستهلك، وفي الجمعيات النسوية والاندية الشبابية، وتوزيع النشرات التوعوية والمطبوعات.

وشدد عنبتاوي على اهمية تصعيد حملات دعم المنتج الفلسطيني ومنحه الافضلية والاهتمام باراء وملاحظات القطاع الصناعي والتجاري والاهم ملاحظات المستهلك على جودة المنتج واسعاره.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018