الأخــبــــــار
  1. البيان الختامي للوزاري العربي: حزب الله منظمة إرهابية
  2. أبو الغيط: الدول العربية لن تعلن الحرب على إيران في المرحلة الحالية
  3. الجيش الاسرائيلي يقصف بالدبابات موقعا للجيش السوري في الجولان
  4. شكري يدعو أميركا إلى الإبقاء على قنوات الإتصال المفتوحة مع السلطة
  5. براك في غزة لاجراء مشاورات حول توحيد السلطة القضائية
  6. مجلس التعليم العالي يدعو لوقف التصعيد بالجامعات ويهدد باجراءات قانونية
  7. اتحاد العاملين بالجامعات: اضراب شامل في كافة جامعات الوطن يوم غد
  8. مقتل مواطن باطلاق نار في مخيم عين الحلوة
  9. الشرطة والامن الوطني يقبضان على مطلوب متهم بـ200جريمة سرقة بالخليل
  10. مقتل شاب بالرصاص خلال مهمة للشرطة برفح وغاضبون يحرقون سيارة حكومية
  11. النائب العام ووكيل النيابة يصلان اليوم قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون
  12. قوات الاحتلال تعتقل 6 شبان في الضفة الغربية
  13. قوات تركية جديدة تدخل شمال سوريا وتقيم نقطة مراقبة بريف حلب الغربي
  14. الشرطة الجزائرية تصادر ملابس إسرائيلية في أسواق شمال البلاد
  15. عربقات: ابلغنا واشنطن أننا سنعلق كل اتصالات معها اذا اغلقت مكتبنا هناك
  16. عربقات: ابلغنا واشنطن أننا سنقطع علاقاتنا معها اذا اغلقت مكتبنا هناك
  17. مكتب نتنياهو: نقدر قرار إغلاق مكاتب منظمة التحرير في واشنطن
  18. ليبرمان يدعو الرؤساء العرب لزيارة القدس كما فعل السادات
  19. ابوردينة:امريكا تفقد أهليتها بدور وسيط السلام مع غياب الرد رغم مضي وقت
  20. الشؤون المدنية: الاحتلال يوافق على فتح مدخل عزون وعزبة الطبيب

لمياء.. لم تستسلم للظروف حتى ارتبط اسمها بالحياكة

نشر بتاريخ: 11/03/2017 ( آخر تحديث: 11/03/2017 الساعة: 16:28 )
قلقيلية- معا- قد تأخذك الظروف إلى منحنى آخر، لتؤدي دوراً ارتجاليا على مسرح الحياة دون أن تكون مهيّأ له، لكن في فلسطين عليك أن تعدّ نفسك لكل الأدوار المتاحة التي تمكنك من الاستمرار في مواجهة الظروف، وهذا ما دفع لمياء حسنين (51 عاما) من قلقيلية إلى امتهان حياكة الصوف وبيعه، قبل أن يرتبط اسمها بهذه المهنة في المحافظة.
اعتقلت قوات الاحتلال زوج حسنين وغيّبته في سجونها عن منزله لسبعة أعوام، ما اضطرها إلى تعلم حياكة الصوف وبيعه حتى تعيل أطفالها الثمانية، كما أفادت لمياء.
صعوبات واجهت لمياء
بعد اعتقال زوجها لم تكن الخيارات المتوفرة كثيرة، امتلاكها لماكنة خياطة دفعتها لتعلم الحياكة وخياطة الملابس، تعلّمت المهنة بنفسها حتى أتقنتها، وباتت قادرة على استخراج قوت أبنائها اليومي.
تقول لمياء لـ معا:" في البداية لازمني اليأس لكني لم أستسلم، فقد كنت مجبرة على متابعة هذا الطريق المليء بالصعاب لاعالة أطفالي".

وتشير إلى أن أكثر الصعوبات التى واجهتها تمثلت بانتقادات نساء الحي لها ولمهنتها التي غالبا ما كن يقلن عنها أنها غير مجدية، وخسارتها المادية خلال بيعها لبعض القطع التي كانت تحكيها، بسبب قلة الاقبال على شرائها، خصوصا أنها لم تكن دارجة في قلقيلية.
تضيف لمياء:" بإصراري وعزيمتي كنت أخرج قوية بعد كل خسارة أمر بها".
بعد 20 عاما في حياكة الصوف.. تفتتح معرض منسوجات خاص بها
بعد مرور 20 عاما على حياكة لمياء للصوف طورت من أدائها، وبدأت بتزيين أسلال الأفراح والمناسبات، وتشكيل الخرز والقش، لتصبح اليوم معروفة وسط نساء قلقيلية بهذه المهنة، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل باتت تعلم كل امرأة تطرق بابها راغبة بالعمل في حياكة الصوف، كما أنها أصبحت تشارك في المعارض التي تقام على مستوى المحافظة.
لم تقتصر لمياء على تعلم كل ما يلزم لحياكة الصوف، بل بات طموحها يكمن في فتح متجر خاص بها، تعرض فيه ما تحيكه على يدها، وها هو حلمها يتحقق بامتلاكها معرضا يكفّ عنها عناء دفع الأجرة لصاحب محلٍّ أو معرض، فبعد خروج زوجها من السجن بنى معرضا خاصاً لها ليكافئها على ما قدّمته له ولأبنائها.
التعليم هو الوسيلة التي تحمي الفتاة لو جار عليها الزمان
لكن حسنين أصرت خلال نصيحة قدمتها للفتيات والشابات، على أن التعليم هو الوسيلة الصحيحة التي تحمي الفتاة وتعيلها لو جار عليها الزمان.
وتقول لـ معا:" لو أنني أكملت تعليمي الدراسي لما امتهنت حياكة الصوف، ولتوظفت بأفضل الوظائف"، مؤكدة أنها علّمت بناتها الأربع في حين امتهن أبناؤها الأربع مهناً مختلفة.
إعداد: غيداء الحج حسن وأزهار الجدع
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017