عـــاجـــل
الاحتلال يقتحم الباحات ويقمع المصلين على الابواب وعشرات الاصابات
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقتحم الباحات ويقمع المصلين على الابواب وعشرات الاصابات
  2. الهلال الاحمر: تعاملنا مع ٣٧ اصابة خلال مواجهات بابي حطة والاسباط
  3. رفع العلم الفلسطيني فوق الأقصى
  4. الاحتلال يضطر لفتح باب حطة والاف المصلين يدخلون الى المسجد الاقصى
  5. ادعيس يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى
  6. وزير الاوقاف يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى
  7. الاحتلال يعزز نقاط التماس في الضفة استعدادا لصلاة الجمعة
  8. الخارجية تدعو للحفاظ على الانتصار والبناء عليه لانجازات اخرى
  9. حراس المسجد الأقصى ينسحبون من المسجد بعد منعهم من فتح باب حطة
  10. منتصف ليلة الخميس هو موعد انتهاء فترة الدعاية الانتخابية
  11. المئات يؤدون صلاة الظهر على ابواب الاقصى ودخول المسجد عند صلاة العصر
  12. القدس- الصلاة في المسجد الاقصى المبارك عند صلاة العصر
  13. الأردن يرفض عودة طاقم السفارة الإسرائيلية قبل ضمان محاكمة القاتل
  14. مراسلتنا:قرار باغلاق مساجد القدس يوم غد والتوجه لصلاة الجمعة في الاقصى
  15. قوات الاحتلال تعتقل شابا من كفر قدوم
  16. الاحتلال يقوم بتركيب بوابة حديدية على مفرق مسجح مدخل جناتا شرق بيت لحم
  17. المفتي: نتابع مع الرئيس والقيادة كل ما يجري في الأقصى لحظة بلحظة
  18. الرئيس: اليوم سنصلي بالاقصى- والاحتلال يزيل كافة الاجراءات عن الابواب
  19. الخليل- الاحتلال يعتقل 7 مواطنين ويستولي على سيارة ونقود

اعتصام أهالي الأسرى في طولكرم

نشر بتاريخ: 07/03/2017 ( آخر تحديث: 09/03/2017 الساعة: 08:42 )
تصوير هبة ابراهيم
طولكرم - معا - "يا الله ويا الله، أحمي الأسرى يا الله"، دعاء لطالما أستوطن قلب كل عابر سبيلٍ قادته قدماه إلى شارع الصليب الأحمر، فأشبال فلسطين وزهراتها، والصغير قبل الكبير سارع للإعتصام مع الأسرى الجرحى منهم والمرضى المضربين في سجون الإحتلال، في زنازين الموت البطيء، فكانت الحناجر في اليوم المقرر للإعتصام تصدح بالدعاء للأسرى.

"نحن لا نريد مسؤولين فقط بهذا اليوم ولا نريد وسائل إعلام للتصوير فقط ، بل نحن ذوي الأسرى نريد حقوق أولادنا وأن يشعر بهم الجميع" بهذه الكلمات بدأت كلامها أم الأسير منصور شريم من محافظة طولكرم ومعالم الغضب رسمت على وجهها، حيث بينت بأن سلطات الإحتلال تقوم بعزل شريم منذ ستة شهور مع عدم السماح له برؤية أهله ، وأن إبنها منصور يقبع في سجن مجدو المركزي والمحكوم عليه 60 عاما و12 مؤبد.

وبنبرة حزنٍ تابعت كلامها قائلة:" ابن أختي ماجد جرار أسير مريض بسرطان الجلد منذ عام 2005، حيث توجهنا مرات عدة لوزارة شؤون الأسرى والمحررين والسلطة الفلسطينية والصليب الأحمر وإلى كل محامٍ من الممكن أن يقدم لنا المساعدة ولكن دون جدوى، فبالرغم من أننا قد قدمنا لهم الملف المتعلق بالحالة المرضية لماجد أكثر من مرة إلا أننا لم نسمع الرد إلا عندما تدهورت صحة ماجد".

في حين بين ممثل محافظ طولكرم مجدي ليمون بأن هذا الاعتصام الاسبوعي جاء بالشراكة مع المؤسسات الرسمية وفصائل العمل الوطني وكل مكونات المحافظة وذلك بدعوة من المجلس التنفيذي، ومن منطلق الوفاء للأسرى والوقوف الدائم والمستمر إلى جانب عائلاتهم، خاصة أن المحافظة تشهد تضامناً اسبوعياً متواصل مع المناضلين في سجون الاحتلال، والذين نقدرهم ونحترمهم، ونبذل كل ما بوسعنا للدفاع والتضامن معهم وصولاً للافراج وانهاء هذه المعاناة.

وأشار عضو المجلس الثوري وامين سر حركة فتح مؤيد شعبان إلى تواصل جريمة الاحتلال بحق الاسرى من الاحتجاز والاعتقال وعدم تقديم العلاج الطبي المناسب، واستمرار الاعتقال الاداري والعزل الانفرادي، مشدداً على التضامن والوقوف المستمر إلى جانب الأسرى وعائلاتهم وذويهم في سجون الاحتلال، وخاصة أن قضية الاسرى ونضالهم مرتبط بكفاح شعبنا الدائم من اجل الحرية والاستقلال واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ومن جانبه بين مدير مكتب نادي الاسير ابراهيم النمرأهمية الفعاليات في التضامن مع الاسرى في سجون الاحتلال، وخاصة الأسرى المرضى، مشيراً إلى معاناة الأسرى المرضى المصابين بالسرطان والأمراض الأخرى المزمنة والذين لا يتلقون العلاج المناسب داخل سجون الاحتلال، مناشداً المجتمع الدولي لاغلاق ملف الاعتقال الاداري ووقف معاناة الاسرى المضربين عن الطعام.

وأشار منسق حملة التضامن مع الاسرى المرضى اياد جراد إلى وجود 1500 حالة مرضية داخل سجون الاحتلال، منها (18) حالة مرضية داخل ما تسمى عيادة الرملة، مشيراً إلى الوضع الصحي الصعب للأسير ماجد جراد والمحكوم (30) عاماً، موضحاً أنه يعاني من سرطان بالجلد والذي انتشر في جميع انحاء جسده، حيث قام الاحتلال على وضعه بالعزل الانفرادي بدلاً من نقله للعلاج وتقديم علاج متخصص.

ومن الجذير ذكره بأن هذا الإعتصام جاء بدعوة من المجلس التنفيذي لمحافظة طولكرم وأهالي الأسرى وبمشاركة ممثلي البلديات والمجالس المحلية ومدراء المؤسسات الرسمية والمؤسسة الأمنية وذلك للإعتصام والتضامن الإسبوعي امام مقر الصليب الأحمر والذي خصص للتضامن مع الاسرى المرضى والمضربين عن الطعام.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017