الأخــبــــــار
  1. المالكي: التشيك ورومانيا لن تنقلا سفارتيهما للقدس
  2. تقرير: الموساد اغتال فادي البطش لانه كان على علاقة مع كوريا الشمالية
  3. شرطة بيت لحم تقبض على متهم بالنصب والاحتيال بمبلغ مليون شيقل
  4. التربية: الاحتلال يمنع الطلبة والعاملين في خضوري/فرع العروب من دخولها
  5. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين ويصادر الاف الشواقل
  6. ريال مدريد يعاقب بايرن على اهدار الفرص ويخطف فوزا 2-1 في ميونيخ
  7. حالة الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  8. ماكرون: ترامب يعتزم الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  9. موسكو: تصرّفات واشنطن بممتلكاتنا الدبلوماسية تتجاوز حدود المعقول
  10. الكويت تطرد سفير الفلبين
  11. التشيك: القدس عاصمة مستقبلية لدولة فلسطين
  12. فتح تحمل حماس المسؤولية عن اعضاء المجلس الوطني
  13. الاتحاد الأوروبي: مستمرون في دعم "الأونروا"
  14. هولندا لن تنقل سفارتها للقدس
  15. مصدر أردني ينفي سحب بلاده الجنسيات من مسؤولين بالسلطة
  16. رئيس التشيك يعلن عن نقل سفارة بلاده إلى القدس
  17. انتشال جثة فتاة جرفتها السيول في منطقة الرشايدة شرق بيت لحم
  18. مصرع فتى بدوي بعد أن جرفته السيول شرق ديمونا
  19. انقاذ 42 تلميذا جرفتهم السيول في عراد وجهود مستمرة لانقاذ 20 آخرين
  20. إغلاق مطار "سدي دوف" في تل أبيب بسبب الأحوال الجوية

السوداني ومحارب: الاحتلال لم يسمح لوفد الألكسو بدخول القدس

نشر بتاريخ: 23/02/2017 ( آخر تحديث: 23/02/2017 الساعة: 17:45 )
اريحا -  معا - اختتمت فعاليات زيارة وفد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" برئاسة مديرها العام الدكتور عبد الله محارب لفلسطين ظهر اليوم الخميس بعد زيارة عدد كبير من المؤسسات الثقافية والتعليمية والأثرية في مدن الضفة الغربية على مدار 5 أيام، انتهت بتنظيم جولة سياحية في مدينة أريحا شملت زيارة مركز تصنيع الفسيفساء وقصر هشام.

وكان في وداعهم كلٌ من أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الشاعر مراد السوداني ونقيب الصحفين الفلسطينيين ناصر أبو بكر وسعادة سفير دولة فلسطين لدى مجلس التعاون الإسلامي أحمد الرويضي، والناطق بأسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود ووزير العدل السابق علي خشان، ومدير عام المواقع الأثرية في الضفة الغربية المهندس إيهاب داوود الذي أشرف على تنظيم جولة سياحية للوفد في أريحا.

وفي نهاية الجولة اثنى السوداني على زيارة الوفد وعبر عن سعادة الشعب الفلسطيني ومؤسساته بزيارة الأشقاء العرب للأراضي الفلسطينية المحتلة داعياً اياهم لنقل صورة معاناة الشعب الفلسطيني لباقي الأشقاء، متمنياً المزيد من الزيارات التي من شأنها كسر الحصار عن الفلسطينيين.

كما اكد أن سلطات الاحتلال منعت وفد "الألكسو" من دخول القدس الذي كان مقرراً ضمن البرنامج لافتتاح قصر الألكسو في المدينة، لعدم رغبة الاحتلال إطلاع الوفد على محاولاته المتكررة لسرقة الاثار وإغلاق المؤسسات التعليمية الأمر الذي يؤكد على سياسة الاحتلال بطمس الحقائق على ارض الواقع .

وشدد ايضاً على أن الزيارة حققت أهدافها بشكل كبير بعد بحث العديد من المشاريع الثقافية والتربوية لفائدة فلسطين ومدينة القدس تحديداً لتعزيز صمود شعبنا ومؤسساته المقدسية، كما نجح الوفد بلقاء  الرئيس محمود عباس وعدداً من الوزراء المختصين في مجال التربية والثقافة والعلوم وزيارة مقر اللجنة الوطنية الفلسطينية ومناقشة العديد من المشاريع ذات العلاقة لتنفيذها في فلسطين.

بدوره شكر الدكتور محارب كل الأطراف التي ساهمت في تنظيم وتنسيق هذه الزيارة التاريخية على رأسها مكتب الرئيس واللجنة الوطنية معبر اً عن سعادته بزيارة الأراضي الفلسطينية ولقائه  الرئيس محمود عباس و مجموعة من المسؤولين والمختصين في مجال التربية والثقافة والعلوم ومناقشة العديدمن القضايا معهم وتنقله بين المواقع والبلدات الفلسطينية والتعرف عليها.

واضاف: "رأينا معاناة الشعب الفلسطيني مع آفات الاحتلال البغيض وعنجهيته في معاملته لهذا الشعب، وفوجئنا بمنع السلطات الإسرائيلية من دخولنا مدينة القدس التي بذلنا جهوداًكبيرة لزيارتها ولم نتمكن من ذلك".

يذكر أن وفد "الألكسو" اجتمع خلال الأسبوع الماضي مع  الرئيس محمود عباس ،اضافة لمحافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام،  ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، و وزير الخارجية الدكتور رياض المالكي، ووزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد أشتية، و وزيرة السياحة رولى معايعة ومحافظ محافظة الخليل كامل حميد ورئيس جامعة القدس المفتوحة الدكتور يونس عمرو ورئيس سلطة الطاقة المهندس مازن غنيم، اضافة لزيارة عدد كبير من المواقع الأثرية والدينية والمؤسسات التعليمية والثقافية في فلسطين .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018