الأخــبــــــار
  1. أشرف القدرة: وصول اصابتين بجراح متوسطة واختناق شرق غزة
  2. اصابة الزميل محمد الصياد مراسل فضائية معا بشظايا قنبلة صوت في القدس
  3. الاردن تسلم 15 طائرة (أف 16) من هولندا
  4. إعتقال مسؤول ملف المقدسات في إقليم القدس لحركة فتح عوض السلايمة
  5. تشيّع جثمان الشهيد باسل إبراهيم في قرية عناتا
  6. اشتية: النهج التفاوضي انتهى ونعمل على خلق مسار دولي جديد
  7. ناطق فتح: الاثنين اجتماع لقادة المنظمة وفتح والأمن لاتخاذ قرارات هامة
  8. مصرع طفله بحادث دهس في طوباس
  9. فرنسا لا تنوي نقل سفارتها من تل ابيب الى أي مدينة أخرى
  10. غزة- الصحة تحذر من سياسة القنص التي ينفذها الاحتلال
  11. أبو ردينة: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة
  12. تقرير: حكومة نتنياهو تخطط لدمج المستوطنات بالقوانين الاسرائيلية
  13. مسيرة تضامنية مع القدس في المكسيك
  14. فتح معبر رفح ومغادرة حافلتين تقلان مسافرين تجاه الجانب المصري
  15. مصرع طفلة 3 سنوات بعد أن صدمها باص في ديرالبلح وسط قطاع غزة
  16. الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة في الأيام القادمة
  17. التربية تدعو طلبة غزة للخروج اليوم من معبر رفح لجامعاتهم
  18. القدس على أجندة اجتماع مجموعة عدم الانحياز بنيويورك
  19. الجهاد تؤكد عزمها تصعيد "الانتفاضة"
  20. حماس تدعو لصياغة برنامج نضالي يدعم "الانتفاضة"

محافظ طوباس يتفقد مشاريع ترميم المساكن في الأغوار الشمالية

نشر بتاريخ: 01/02/2017 ( آخر تحديث: 01/02/2017 الساعة: 09:30 )
طوباس- معا- تفقد محافظ طوباس والأغوار الشمالية اللواء ربيح الخندقجي عددا من مساكن المواطنين في قرى الأغوار الشمالية والتي تم إعادة ترميمها وتأهيلها للسكن من قبل مركز العمل التنموي "معا"، وبتمويل من الصندوق العربي.
جاء ذلك خلال جولة على تلك المناطق بحضور سامي خضر مدير عام المركز، وطاقم المركز ومدير عام الشؤون الادارية والمالية بالمحافظة حسام دراغمة.

وأشاد الخندقجي خلال اجتماعه بوفد مركز معا في مكتبه قبيل الجولة بالجهود التي يقوم بها المركز في المحافظة خاصة تلك التي تتعلق بترميم المساكن، لما يتركه هذا العمل من أثر على الأسر المستهدفة وتحسين بيئة حياتها وتثبيتها على أرضها.

وبحث المحافظ مع مدير عام المركز عددا من القضايا التي تهم العمل المؤسسي وقطاع الخدمات التي يتقاطع فيهما الجهد الرسمي مع العمل الأهلي وخاصة تلك التي تتعلق بتثبيت السكان في مناطقهم المستهدفة بالأغوار، إضافة الى مجالات البيئة والتلوث والزراعة العضوية وبرامج الشباب والمرأة والأنشطة المجتمعية وفي مجالات الإعلام.

ومن جهته، عبر خضر عن سعادته وتقديره لدور ومتابعة المحافظ وطاقم المحافظ لما يتم تنفيذه من برامج وأنشطة، معبرا عن اعتزاز أسرة مركز معا بتنسيق الجهود المشتركة بين القطاعين العام والأهلي، آملا مزيد من الجهد المشترك في سبيل القيام بالسمؤولية الوطنية للمؤسسات الاهلية وتكاملها مع الدور الحكومي لدعم صمود الأهالي بالأغوار وضمان حياة كريمة للأسر المستهدفة.

وهدفت الجولة للاطلاع على المساكن المؤهلة والاطلاع على الأثر الذي أحدثه الترميم على حياة الأسر المستهدفة وظروف معيشتها، وفي لقاءات مع عدد منهم عبر الأهالي المستهدفين عن سعادتهم بما تم إنجازه من أعمال ساهمت بتحسين مستوى وظروف مساكنهم من الناحية المناخية والبيئية والجمالية، وكذلك الاجتماعية والنفسية.
وبين الخندقجي أن الأسر باتت تسكن في بيوت أكثر مقاومة لتقلبات الطقس في الصيف والشتاء، كما التقليل من أخطار تدفق السيول والأمطار وتلف مقتنيات المنازل، كون البيوت القديمة غالياً ما تكون مصنوعة من الزنك التالف والخيش ومخلفات المواد المختلفة وتمنع في غالب الاحيان قوات الاحتلال من بناء مساكن في تلك المنطقة وتخطر بهدمها.

يشار الى أن مركز معا قد أنهى مؤخرا مشروع ترميم مساكن الفئات المهمشة بالأغوار الفلسطينية والذي استهدف 95 منزلا يعود للأسر التي تسكن ضمن المناطق العشوائية والمهددة والمصنفة "ج"، شملت 35 مسكنا موزعا على مناطق الأغوار الشمالية، فيما ينفذ المركز العديد من البرامج والأنشطة والمشاريع التنموية الهادفة للتخفيف من المعاناة والظروف القاهرة التي يتعرض لها الأهالي في التجمعات السكنية المختلفة، وتحديدا تلك التي تسكن مناطق الأغوار الفلسطينية، وهو مشروع ممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.
واستهدف المشروع تجمعات الجفتلك وفروش بيت دجن والأغوار الشمالية بردلة وكردلة والحمة وعين البيضاء، علما أن الاحتلال يهدف لمنع التطور الحضري للسكان وهدم مساكنهم ومنشآتهم بغرض الضغط عليهم لترك أراضيهم والرحيل عنها، وإحلال المستوطنات الصهيونية مكانها، إلى جانب الوضع الإنساني والاجتماعي والاقتصادي الذي يتعرض له أبناء الأغوار.

وشملت عمليات الترميم والتأهيل توريد وتركيب أسقف معدنية جديدة وإزالة الأسقف القديمة التالفة، وتوريد مواد بناء لأعمال القصارة والمدات الأرضية والأسقف وتوريد وتركيب أبواب معدنية وأبواب خشبية ونوافذ ألمنيوم إلى جانب تركيب أسقف ديكور خشبي للعزل الحراري الداخلي ولإضفاء جانب جمالي إضافي للمنازل المستهدفة، كما تم عمل توريد وتنفيذ مدات أرضية وبناء منشآت جديدة لمصلحة 19 أسرة إضافية كانت تسكن في بيوت من الخيش فقط، فيما شملت المرحلة الختامية للمشروع أعمال توريد وتأهيل حمامات داخلية وأعمال طلاء ودهان داخلي وخارجي.

يذكر أن مركز العمل التنموي معا ينفذ خلال المرحلة الأخيرة العديد من مشاريع الترميم في مناطق الأغوار وبتمويل من جهات عدة تستهدف تحسين الظروف المعيشية للأسر المهمشة من خلال ترميم مساكنهم ضمن رؤية وخطة شاملة تستمر خلال الأعوام المقبلة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017