الأخــبــــــار
  1. رئيسة مجلس النواب تأمر بصياغة لوائح الاتهام ضد ترامب
  2. نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج
  3. إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم
  4. الحكومة الهندية تقدم 3 ملايين دولار للحديقة التكنولوجية الفلسطينية
  5. مصرع مُسن في حادث سير جنوب قطاع غزة
  6. الرئيس الاسرائيلي سيلجأللعفو عن نتنياهواذا استقال واعترف بقضايا الفساد
  7. قوات الاحتلال تهدم 3 منازل وحظيرة اغنام في مسافر يطا
  8. المستوطنون يغلقون طريق نابلس جنين بالاطارات ويرشقون المارة بالحجارة
  9. ليبرمان: الخيار الوحيد الان هو الذهاب الى الانتخابات
  10. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتصادر اموالا في الضفة
  11. العثور على جثة فتاة مدفونة في يطا والشرطة والنيابة تباشران التحقيق
  12. الاحتلال يعتقل تاجرا على "ايرز"
  13. قتيلان بإطلاق نار في الطيرة
  14. الاردن- بحث التسهيلات الممنوحة للغزيين في تملك الأراضي
  15. الاحتلال يعتقل فتى خلال مواجهات في سلوان
  16. الامم المتحدة تعتمد 4 قرارات تتعلق بفلسطين
  17. مسؤول بالبنتاجون: مؤشرات على "عدوان" إيراني محتمل
  18. العثور على جثة فتى 18 عاما مشنوقا في بلدة جلبون شرق جنين
  19. قوات الاحتلال تقتحم مدرسة عوريف وتعتقل طالبين جنوب نابلس
  20. عزام الشوا لمعا: أرصدة الفلسطينيين في البنوك بلغت 14 مليار دولار

"الديمقراطية" تدعو لخوض معركة الدفاع عن الخليل

نشر بتاريخ: 02/12/2019 ( آخر تحديث: 02/12/2019 الساعة: 15:00 )
رام الله- معا- رأت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في قرار إقامة مستوطنة إسرائيلية في قلب سوق الخضار في مدينة الخليل، خطوة شديدة الخطورة، تمهد لخطوات إضافية تهدف إلى ضم مدينة الخليل، لدولة إسرائيل، والعمل الحثيث، بالأشكال المختلفة، على إغراقها بالمستوطنين اليهود، وتهجير سكانها وأبناءها الفلسطينيين منها، على غرار ما تشهده مدينة القدس المحتلة.

وقالت الجبهة إن القرار الإسرائيلي، يستند إلى الموقف الأميركي بشرعنة الإستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ما يؤكد زيف الإدعاء الرسمي الفلسطيني، بإفشال صفقة القرن (صفقة ترامب – نتنياهو)، وإن الصفقة بالمقابل تتقدم خطوات إضافية إلى الأمام، بينما الرفض الرسمي لها لم يتجاوز حدود الكلام المجاني، ومازال يتحاشى القيام بأية خطوة ميدانية تحول الرفض اللفظي إلى رفض عملي وميداني، في إشتباك مزدوج مع الإحتلال، من جهة ومع صفقة ترامب – نتنياهو من جهة أخرى.

ودعت الجبهة السلطة الفلسطينية وقيادتها إلى النظر إلى القرار الإسرائيلي بشأن الخليل بالقدر المطلوب من الإهتمام والجدية، وعدم إدراجه في سياق الأحداث اليومية العادية، فهو قرار لا يقل أهمية وخطورة عن قرارات تهويد القدس وضمها إلى دولة الإحتلال، الأمر الذي يتطلب الشروع فوراً في تنفيذ الخطط والإجراءات الكفيلة بوضع حد لسياسة الإستيطان والتهويد في الخليل، بما في ذلك الذهاب إلى إعادة النظر بالعلاقة مع إسرائيل، بموجب قرارات المجلس الوطني (الدورة 23) والمركزي (الدورتان 27 28) وإحالة موضوع الإستيطان والتهويد إلى المحافل الدولية، وفي السياق استنهاض الحركة الشعبية ومقاومتها الشاملة، وتوفير العناصر والشروط الضرورية، السياسية والمعنوية، والمادية، لدعمها في معركة الدفاع عن الخليل، وعن كل شبر من الأرض الفلسطينية المحتلة بعدوان الخامس من حزيران 67.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018